شيعة رايتس ووتش: مدن شيعية تعرضت لجرائم الإبادة الجماعية

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش عن ألمها العميق جراء جرائم الإبادة الجماعية التي تعرض لها المسلمين الشيعة في العديد من مناطق العراق مؤخراً، سيما المدن والقرى التي تعرضت لاجتياح الجماعات المسلحة وتنظيم ما يعرف بداعش.

اذ تؤكد المنظمة أنها وثقت أكثر من ألف جريمة قتل وتهجير وتعذيب وتنكيل بالجثث في مدن العراق الغربية والشرقية فضلاً عن مدينة الموصل التي باتت تحت سيطرة التنظيمات السلفية والوهابية المتطرفة وبعض الجماعات العسكرية الطائفية الأخرى.

ان المنظمة إذ تدين وتستنكر تلك الجرائم تطالب الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية والإنسانية إزاء مواطنيها الشيعة، والتحرك العاجل لوقف الهجمة البربرية وما نجم عنها من نزيف دم مستمر، وذلك عبر التصدي لأعمال العنف التي يتعرض لها المدنيين، دون إغفال حق الملاحقة القانونية لملاحقة جميع من تورط بتلك الجرائم سواء على صعيد من ارتكب أو من حرّض أو من أعان تلك الجماعات على جرائمهم الآثمة.

كما تدعو المنظمة المجتمع الدولي متمثلاً بمجلس الأمن والأمم المتحدة إلى اتخاذ موقف حازم وإيجاد الحلول المناسبة لمعاقبة تلك الجماعات المتطرفة وإدانتها مع الجهات الممولة والداعمة لها، مطالبة في الوقت ذاته جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى التحقيق في طبيعة جرائم الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشيعة في العراق، واتخاذ الاجراءات القانونية الأصولية في سبيل إدانة وملاحقة المجرمين وداعميهم، وتوثيق جميع الأدلّة والبراهين المطلوبة لذلك، خصوصاً ان معظم الجرائم طالت المدنيين من النساء والرجال والأطفال.

 

منظمة شيعة رايتس ووتش ـ واشنطن

http://shiarightswatch.org