مدرسة الإمام الصادق عليه السلام في الدنمارك تحتفل بإنتهاء موسمها الدراسي

امتثالاً لتوجيهات سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بضرورة نشر ثقافة أهل البيت عليهم السلام وتأسيس المؤسسات والمراكز الثقافية والإنسانية في شتى بقاع العالم، أقامت مدرسة الإمام الصادق عليه السلام في الدنمارك احتفالية بمناسبة نهاية موسمها الدارسي لهذا العام 2013 ـ 2014م في مقر مؤسسة الإمام الصادق عليه السلام.

وقد تخلل الحفل كلمة لسماحة الشيخ عبد الحسن الأسدي تحدث من خلالها عن أهمية طلب العلم وما ورد في الروايات الشريفة من فضائل بيّنة بحق العلم.

كما وأكد على أهمية التعليم والتعلم في بلاد المهجر، شاكراً الكادر التدريسي ومباركاً لجهودهم طوال العام الدراسي في التربية والتعليم.

وفي ختام الحفل تم توزيع الهدايا على الكادر التدريسي في المدرسة.

يذكر إن مدرسة الإمام الصادق عليه السلام تابعة لمؤسسة الإمام الصادق عليه السلام وهي مستمرة بالدراسة يومي السبت والأحد من كل اسبوع وتستقبل الطلبة للفئة العمرية من 5 حتى 16 عاماً ويتم تدريس اللغة العربية والقرآن الكريم والفقه والعقائد. كما توجد دروس لعدد من الأخوات الدنماركيات المتشيعات من ذوي العمار الكبيرة يتعلمن من خلالها اللغة العربية والفقه.