المؤمنون ينهئون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بذكرى مولد الأئمة الأطهار

بمناسبة حلول الأعياد الشعبانية المباركة ذكرى مولد الأنوار الأطهار من أهل بيت النبوّة والرسالة، سبط رسول الله صلّى الله عليه وآله مولانا سيّد الشهداء الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب صلوات الله وسلامه عليهما، وذكرى مولد ساقي عطاشا كربلاء أسوة الوفاء والشهامة قمر بني هاشم سيدنا العباس، وذكرى مولد سيّد الساجدين مولانا الإمام زين العابدين سلام الله عليهما، وفد على بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدسة، العلماء والفضلاء، وضيوف وزوّار من العراق والخليج وسوريا وأوروبا، وجمع من المؤمنين صباح الثالث من شهر شعبان المعظّم 1435 للهجرة، مقدِّمين التهاني لسماحته.

بعد أن رحّب سماحته دام ظله بالوافدين، بادلهم التهاني داعياً الله سبحانه وتعالى بفضل هذه الأيام المباركة وهذه الذكريات والأعياد العظيمة، أن يوفّق الجميع لمرضاته جلّ وعلا، وأن تشملهم رعاية مولانا المفدّى بقية الله الأعظم الإمام المهدي الموعود عجّل الله تعالى فرجه الشريف وصلوات الله وسلامه عليه.

كما وبالمناسبة المباركة اعتمر العمامة على يد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله عدد من طلاب العلوم الدينية من مختلف الجنسيات، كان منهم طلبة مدرسة الشيخ المفيد للعلوم الدينية من كربلاء المقدّسة، وأوصاهم سماحته بتقوى الله سبحانه، والجدّ في تعلّم علوم أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم وتعليمها الناس، والتعامل مع الجميع بالأخلاق الحسنة، وخدمة الناس وقضاء حوائجهم.