مكتب سماحة المرجع الشيرازي يواصل استقباله للشخصيات والوفود ليلة النصف من شعبان المعظم

   

 واصل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة استقباله للشخصيات والوفود المختلفة من داخل العراق وخارجه، فمن الشخصيات الزائرة سماحة العلامة الشيخ نديم الطائي القادم من دولة كندا للتشرف بزيارة العتبات المقدسة في العراق والمشاركة في إحياء مراسم زيارة سيد الشهداء عليه السلام في ليلة النصف من شعبان المعظم لهذا العام 1432هـ.

وكذا زار المكتب سماحة الشيخ محمد تقي الذاكري ـ مدير مكتب سماحة المرجع الشيرازي في مدينة النجف الأشرف ـ والخطيب الحسيني فضيلة الشيخ عبد الرضا معاش وفضيلة الشيخ حسين الذاكري ليجري الحديث حول فضل زيارة الإمام الحسين عليه السلام ليلة النصف من شعبان وكذا أعمال هذه الليلة.

كما وزار المكتب كوكبة من الزائرين الكرام من مدينة بغداد ومن مدينة الناصرية ليجري الحديث حول منزلة زائر أبي عبد الحسين عليه السلام وأثر الزيارة في بناء الشخصية الإيمانية والمجتمع المؤمن، وبالمناسبة كذلك فقد اعتمر العمامة على يدي سماحة العلامة الحجة السيد مهدي ـ نجل الإمام الراحل السيد محمد الحسيني الشيرازي أعلى الله درجاته ـ عدد من طلبة العلوم الدينية، وقد قدم سماحته للطلبة المعممين باقة من النصائح منها: ضرورة التزام التقوى الحقيقية والتعبئة العلمية فهما مفتاح التوفيق والنجاح واغتنام الوقت وتنظيمه بدقة عالية، وكذا أكد على طالب العلم التحلي بالأخلاق العالية مقتديا في ذلك بأئمة العترة الهادية صلوات الله عليهم فأن الله سبحانه مدح رسوله الكريم بقوله عزَّ شأنه: (وَإِنَّكَ لَعَلَى‏ خُلُقٍ عَظِيم) القلم:4، ومن النصائح كذلك لابد لطالب العلم ورجل الدين أن يكون ذا بيان بليغ لاسيما الخطباء الكرام فأنه وسيلتهم لبلوغ الدرجات العالية في النجاح والفلاح.  

هذا فضلا عن استقبال المكتب للعديد من رجال الدين وطلبة العلم وشخصيات ذات اختصاصات مختلفة وأعداد من الزائرين الكرام من داخل العراق وخارجه.