مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل وفوداً من المنطقة الشرقية ودولة غانا

   

بمناسبة الأعياد الشعبانية المباركة والولادات الميمونة لأئمة الهدى عليهم السلام وقرب زيارة ليلة النصف من شعبان المباركة ذكرى الولادة  المباركة لإمام العصر والزمان الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف زار مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف وفد افريقي من دولة غانا حيث بين أعضاء الوفد إنهم قد استبصروا الحق واتبعوا مذهب أهل بيت العصمة والطهارة صلوات الله عليهم بعد ان كانوا على مذاهب المخالفين.

تمحور البحث خلال اللقاء حول صفات رجال الدين ووصايا الإمام الراحل السيد محمد الشيرازي أعلى الله درجاته  لرجال الدين وهي: الكفاءة العلمية والأخلاق الحسنة والتقوى والكتابة والخطابة وان يكون رجل الدين من المؤسسين للمدارس والمساجد او المؤسسات بمختلف اختصاصاتها.

كما وجرى اقتراح تأسيس جمعية تضم النخبة من العلماء والمثقفين وانتخاب إدارة لها ووضع جدول أعمال يتضمن اجتماعات وملتقيات أسبوعية يجرى التباحث حول القضايا والمواضيع الآنية المطروحة وسبل الارتقاء بأوضاع المؤمنين هناك.

وكذلك زار المكتب وفد من المنطقة الشرقية وكان في استقبالهم سماحة العلامة الحجة السيد مهدي الشيرازي حيث ألقى كلمة بالمناسبة حول اهمية التقدم مقسما التقدم الى مستويات وصعد فقد يكون التقدم على صعيد الأفراد أو الأسرة وقد يكون على مستوى المجتمع أو الأمة.

ومن ثم جرى الحديث حول عوامل التقدم مؤكداً سماحته ان العامل الأساس في أي تقدم هو العلم لذا فإن الشريعة المقدسة وكما ورد في الأحاديث الشريفة اعتبرت طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وفي حديث آخر قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد».

كما واستقبل المكتب وفدا من الزائرين الكرام من منطقة القطيف ليتمحور الحديث حول الإصلاح في أبعاده المختلفة وصلاحية القائد المصلح وقد استمد البحث من قوله تعالى: (فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمانَ وَكُلّاً آتَيْنَا حُكْماً وَعِلْماً وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُدَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ) الأنبياء:79.