بردة الإبن لقبر الأب

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تشرف سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) بإهداء بردة من القطيفة الخضراء لقبر الإمام الحسين بن علي عليهما السلام.

وحضر مراسم عرض البردة ومشاهدتها في مكتب سماحته (دام ظله) بمحافظة كربلاء المقدسة سماحة العلامة السيد مهدي الشيرازي نجل الإمام الراحل آية الله العظمي السيد محمد الحسيني الشيرازي (أعلى الله مقامه) ولجنة من الحرم الحسيني حيث من المقرر أن تتم عملية الإكساء خلال احتفالات محبي آل بيت الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالذكرى السنوية لمولد أبي عبد الله الحسين عليه السلام الموافق الثالث من شعبان.

 

وتعد هذه البردة واحدة من فخر الصناعات اليدوية نقشت عليها وطرزت بالآيات والزخارف الإسلامية حيث توزعت الكتابات والعبارات على جهاتها و بما تحمل من معاني سامية معبرة عن روح الحدث المقدس ففي الجهة العليا للقبر نقشت عليها عبارة كتبها الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام على قبر أبيه بعد دفنه   (هذا قبر الحسين بن علي بن أبي طالب الذي قتلوه عطشاناً غريباً)،ولأن الدعاء يستجاب تحت القبة الشريفة فقد تم اختيار الآية الشريفة: (إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني)، أما قبر علي الأكبر عليه السلام فقد كتب عليه الآية الشريفة التي تلاها الحسين عليه السلام حينما ودعه (إن الله اصطفى آدم ونوح وآل إبراهيم وآل عمران ....) وكتبت في الجهة القبلة آية التطهير الشريفة (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا).

هذا وقد استغرق العمل في هذه البردة التي قام بأداء خطوطها الخطاط العالمي السيد الموحدي، أكثر من (16) شهراَ على يد إحدى خادمات الإمام الحسين عليه السلام التي عملت بمعدل (18) ساعة يومياً لإنجاز هذا العمل العظيم سائلين المولى الكريم القبول.

وعلى هامش عرض البردة قال سماحة العلامة السيد مهدي الحسيني الشيرازي حفظه الله في لقائه مع قناة الأنوار الفضائية إننا نجعل أعمالنا كلها وبالأخص مثل هذه الأعمال والنشاطات التي يقوم بها المسلمون من جهات الأرض كافة تعظيما لشعائر المسلمين قربة إلى الله تعالى راجين منه القبول الحسن والثواب الأوفر والله الموفق.