علماء وفضلاء وزوّار من دول مختلفة يزورون سماحة المرجع الديني السيد الشيرازي (دام ظله)

 

خلال الأسبوع الثاني من شهر ربيع الثاني 1427 للهجرة قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في بيته المكرّم بمدينة قم المقدسة العديد من العلماء وفضلاء الحوزة العلمية والشخصيات والمؤمنين وزوّار العتبات المقدسة من إيران ومن باقي دول العالم، نشير إلى بعضها:

1. مجتهدون وأساتذة في الحوزة العلمية من مدينة قم المقدسة، وتبادلوا الكلام مع سماحة السيد دام ظله حول مستجدات المسائل الفقهية والشرعية.

2. فضيلة الخطيب سماحة الشيخ محمد الدماوندي من الكويت والخطيب المفوّه سماحة الشيخ أبو علي البصري من العراق، وتم الحديث حول ضرورة إيجاد السبل الأنجع لخدمة مبادئ أهل البيت سلام الله عليهم.

3. فضيلة الشيخ محمود برهيزكار مسؤول (دار العلوم للطباعة والنشر) من لبنان، وقدّم لسماحة السيد دام ظله تقريراً موجزاً عن نشاطات وأعمال الدار.

4. جمع كثير من زوّار مولانا الإمام الرضا وأخته الجليلة فاطمة المعصومة سلام الله عليهما من العراق، وأوصاهم سماحته بضرورة الصمود والصبر على ما يواجهه حالياً الشعب العراقي المظلوم من مشاكل متعددة، حيث أكد سماحته لهم أن بعد كل شدة رخاء وأن الصبر عاقبته الفلاح.

5. جمع من كسبة وتجّار محافظة إصفهان حيث أكد لهم سماحته أن سر الموفقية في الدنيا والآخرة هو التحلّي بالأخلاق الحسنة وخدمة الناس وقضاء حوائجهم.

6. الإخوة مدراء التربية والتعليم من محافظة الديوانية بالعراق وتبادلوا مع سماحته الكلام فيما يخصّ الشباب العراقي وأوصاهم سماحته بضرورة الإهتمام بجيل الشباب والعمل على حلّ مشاكلهم وتثقيفهم بثقافة أهل البيت سلام الله عليهم.

7. جمع من طلاب الإعدادية من العاصمة طهران، حيث تحدّث فيهم فضيلة السيد جعفر الشيرازي دام عزّه وأكّد: كل إنسان مسؤول عن تربية نفسه وتهذيبها، فينبغي العمل فيما يوجب مرضاة الله عزّ وجلّ، فراجعوا التاريخ وانظروا أن أصحاب الدرجات الرفيعة هم ممن جاهد النفس وبذل الكثير في سبيل رضا الباري تعالى.

8. جمع من طلاب الإبتدائية من مدينة كرج، وأوصاهم سماحته بأهمية الإلتزام ـ من صغر السن ـ بالبرّ للوالدين وخدمة الناس ومعاملة الجميع بالأخلاق الحسنة فإن عاقبة كل ذلك هو السعادة والتوفيق في الدنيا والآخرة.