مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل وفد حوزة الصديقة الكبرى النسوية من البصرة

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة وفد مدرسة الصديقة الكبرى النسوية القادم من مدينة البصرة ـ خمسمائة كيلومتراً جنوب كربلاء المقدسة ـ وقد ضم عدداً من طالبات العلوم الدينية بتاريخ الاثنين الرابع من ربيع الثاني 1433 للهجرة، وقد ألقى سماحة العلامة الحجة السيد مهدي الشيرازي كلمة بالوفد أكد من خلالها أهمية السعي لكسب الآخرة ونعيمها الباقي الذي لا يمكن تصوره أو إدراكه وقد ورد انه ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

كما واستشهد بعدد من الآيات والروايات الشريفة في هذا الصدد مؤكدا أن المسير إلى الآخرة لا بد أن يمر بمراحل عدة يجب طيها والنجاح فيها لأجل الوصول إلى الغاية المتوخاة، واهم شرط للنجاح الدنيوي والأخروي هو التقوى الحقيقية قال تعالى: (وَاتَّقُوْا يَوْمَاً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى‏ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ) البقرة:281.

كذلك استقبل المكتب في وقت سابق وفد من الزائرين الكرام من مدينة الكوت قضاء الحي وآخر من قضاء الرفاعي ليتمحور البحث حول ضرورة الإخلاص في العمل والإتقان وان المكلف محاسب غداً عند الله تعالى فلا بد من إعداد النفس والدقة في كل شيء ليسلم غداً في يوم الحساب فقد ورد في الأثر الشريف: «اليوم عمل ولا حساب وغداً حساب ولا عمل».