وفداً حكومياً يزور مكتب المرجع الديني السيد صادق الشيرازي في كربلاء المقدسة

 

 

على اثر التفجيرات الأخيرة التي طالت أرواح المئات من الأبرياء في كربلاء المقدسة، زار وفد رسمي رفيع المستوى  يتقدمه السيد وكيل وزير الداخلية عدنان الزرفي وبرفقته محافظ كربلاء الدكتور عقيل الخزعلي وقائد شرطة كربلاء العميد رائد مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي «دام ظله» في كربلاء المقدسة.

الوفد و الذي يمثل اللجنة المشكلة من قبل الحكومة العراقية للتحقيق في أسباب الحادث، تباحث مع أعضاء مكتب المرجع الشيرازي وما هي الحلول المطروحة والإجراءات المتخذة من قبل وزارة الداخلية للحيلولة دون تكرار مثل تلك الحوادث الأليمة وإحلال الامن والسلام في ربوع كربلاء والتي تمثل ـ وفقاً لنص كلامه ـ للمؤمنين كافة المنطقة الخضراء بالنسبة للسياسيين فهو مركز الدين والقداسة والعلوم الشرعية.

في الوقت الذي وضع المكتب اقتراحات منها:-

1ـ ضرورة وضع حزام امني يحيط بكربلاء المقدسة.

2ـ زيادة عدد قوات الجيش والشرطة ورجال الأمن بالعدد الذي يكون فيه قادراً على حفظ الأمن والنظام.

3ـ تزويد الأجهزة الأمنية بالوسائل التقنية الحديثة والمتطورة وبالشكل الذي يوفر لها إمكانية أداء واجباتها بالشكل الكامل.

هذا وقد كان في استقبال الوفد كل من السيد محمد علي الشيرازي والشيخ عبد الكريم الحائري والشيخ ناصر الاسدي والشيخ حسين الاميري والشيخ طالب الصالحي والسيد عارف نصر الله.