تحت عنوان (أسبوع التضرع والدعاء)

الآلاف من المؤمنين يضجون بالدعاء في الصحن الحسيني الشريف

 

 

استجابة لنداء المرجعيات الدينية لاسيما مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) من أجل التضرع والدعاء لرد كيد التكفيريين الوهابيين عن أبناء الشعب العراقي المؤمن الصابر تجمع الآلاف من أهالي كربلاء المقدسة وبمشاركة من المحافظات والمدن العراقية الأخرى في الصحن الحسيني الشريف وفي منطقة ما بين الحرمين الشريفين حيث تم إعداد برنامج الدعاء وبالشكل التالي:

ابتدأ البرنامج بعد صلاتي المغرب والعشاء في الصحن الحسيني الشريف.

تم قراءة فقرات النداء الصادر من مكتب المرجع الشيرازي بعد الصلاة مباشرة.

محاضرة لسماحة آية الله السيد مرتضى القزويني تركزت حول الدعاء وآثاره المادية والمعنوية.

تم قراءة دعاء الجوشن الصغير ثم دعاء كميل بعدها دعاء التوسل بعدها ختم البرنامج بضجيج المؤمنين إلى الله سبحانه بقوله تعالى: (أمّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) حيث تم قراءتها أربعة عشر مرة.

ومن الجدير بالتنويه إن هذه الدعوة تأتي وهي الأولى من نوعها أثر تصاعد حملات الإبادة الجماعية من قبل التكفيريين وتكالبهم على امتصاص الدماء البريئة بأبشع الطرق والتي لم تشهدها البشرية من قبل.

هذا وتم تغطية فعاليات البرنامج الدعائي من قبل وسائل الإعلام المرئية والسمعية حيث تم نقل الأحداث مباشرة من قبل فضائية الأنوار.