مكتب المرجع الشيرازي يحتفل بذكرى ولادة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله

 

أقام مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) حفلاً دينياً احتفاءً بذكرى ولادة النور الأعظم محمد صلى الله عليه وآله حيث افتتح الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم تلاها المقرئ الحاج مصطفى الصراف، ثم اعتلى المنبر الخطيب الحسيني الشيخ وائل الكربلائي مستمداً محاضرته من قوله تعالى (وإنّك لعلى خلق عظيم) حيث تناول بالبحث أحد أهم الأبعاد في الشخصية المحمدية وهو البعد الاخلاقي مبيناً أن اخلاق الرسول كانت عظيمة حقاً وبشهادة القرآن العظيم وإن أخلاق الرسول صلى الله عليه وآله كانت معجزة بحد ذاتها وإن الكثير من الذين آمنوا بالرسول صلى الله عليه وآله كانوا قد تأثروا بأخلاقه فأسلموا ونجد ذلك جلياً في سيرته المباركة حتى إن ملك الروم قد تأثر به وسأل عن أتباعه فقيل الفقراء والمساكين فقال إنه صادق لأن المسيح قد آمن به هؤلاء.

إذن الرسول الأعظم بلغ الكمال الانساني في الأخلاق وقصته مع اليهودي الذي رماه بالحجارة وآذاه ورغم ذلك زاره النبي عند مرضه ولاطفه ودعى له بالصحة فأسلم اليهودي تأثراً بخلق الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله شاهدة على ذلك.

إضافة إلى ذلك أورد الخطيب بعض أقوال علماء الغرب في الرسول صلى الله عليه وآله ومنهم الفيلسوف الألماني جيته حينما قال لو كانت أخلاق الرسول هي أخلاق المسلمين حقاً فعلينا أن نكون جميعاً مسلمين.

هذا وقد أدان الحفل الأعمال الخبيثة التي نالت من شخص الرسول صلى الله عليه وآله ودعت إلى ضرورة الوقوف بحزم ضد أعداء الرسول صلى الله عليه وآله الذين يحاربون الرسول بالسنة حداد.