شيعة رايتس ووتش: إصدارات تحرض على كراهية الشيعة في معرض الرياض للكتاب

استنكرت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية في بيان لها موافقة إدارة معرض الرياض الدولي للكتاب على ترويج بعض الكتب المحرضة على الكراهية والباعثة على الإجرام والعنف، معتبرة ان هذا التصرف يتعارض مع ما تعلنه السلطات السعودية الحاكمة بمحاربتها للإرهاب، مطالبة بسحب تلك الإصدارات، فقد جاء في نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

تستنكر منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية موافقة إدارة معرض الرياض الدولي للكتاب على الترويج لكتب تحرض وتثير الكراهية والعنف ازاء المسلمين الشيعة، مطالبة السلطات الرسمية الى مصادرة تلك الكتب التي تنتهك بشكل سافر حقوق الإنسان وتحرض على العنف.

وقد رصد مندوبوا المنظمة عدداً من الكتب في أروقة المعرض المذكور تتهجم وتفتري على الطائفة الشيعية المسلمة، بشكل علني يثير الاستهجان، وهو ما يخالف قوانين النشر والقوانين الإنسانية التي تحضر الترويج للعنف او تنتهك حقوق الأفراد والمجتمعات.

فعلى سبيل المثال رصد في المعرض نشر كتاب: «الشيعة الروافض.. معتقدات وجرائم»، وهو إصدار تكفيري بحت، يعارض في فحواه ما تدعيه السلطات السعودية بتصديها للتكفير وحرصها على الأمن والسلم الاجتماعي.

فكما يدرك الجميع ان هذه الكتب كانت ولا تزال مصدراً غنياً للجماعات الإرهابية الدموية المتسببة في إثارة النزاعات على خلفيات عقائدية ودينية سيما انها تستبيح حرمة من يعارضها فكرياً أو ثقافياً.

إن المنظمة تلفت نظر القائمين على المعرض، بالإضافة الى المسؤولين في وزارة الثقافة السعودية الى خطورة مثل هذه الإصدارات على الصعيد المحلي داخل السعودية، وعلى الصعيد الإقليمي والدولي، فضلا عن كون السماح لتلك المؤلفات الشاذة بالعرض يناقض بشكل صريح السياسة التي تعلنها السلطة في مواجهة العنف المادي والمعنوي.

وتكرر المنظمة في ختام بيانها ضرورة سحب تلك الإصدارات والعمل على وقف تلك الانتهاكات التي تنال من شريحة اجتماعية وانسانية واسعة الانتشار داخل وخارج البلاد.

 

منظمة شيعة رايتس ووتش ـ واشنطن

shiarightswatch.org