سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: أفضل وآخر ما أرسله الله إلى عباده هو التشيّع

خلال الشهر الجاري، جمادى الأولى 1435 للهجرة، آذار/مارس2014م، قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، العديد من العلماء والفضلاء والوكلاء، وأساتذة الحوزة العلمية، والشخصيات الدينية والثقافية والإعلامية وغيرهم، من مختلف نقاط البلاد الإسلامية، وذلك في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة.

في هذه الزيارات تبادل الضيوف العلماء مع سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، الحديث حول المستجدات في الحوزات العلمية، ومسائل الفقه، ومايرتبط بهما.

كما قدّم الفضلاء والشخصيات تقارير مختصرة حول أهم فعالياتهم ونشاطاتهم، بالأخصّ في مجال نشر علوم أهل البيت صلوات الله عليهم، وتعريفها للناس، وما أنجزوه في هذا العمل المبارك والمهم.

في حديثه مع الضيوف الكرام، قال سماحة المرجع الشيرازي دام ظله:

ما دام الإنسان موجوداً في الحياة بالدنيا فإنّ هذا الأمر هو أكبر رصيد بيده وباختياره، فعليه أن يستفيد من هذا الرصيد أكثر وأكثر.

وبيّن سماحته بقوله: إنّ عمدة الاستفادة من رصيد العمر هو ثلاثة أمور:

الأول: الإخلاص لله تعالى ولأهل البيت صلوات الله عليهم، في كل الأحوال والمجالات والأعمال.

الثاني: الأخلاق الفاضلة. فالأحسن أخلاقاً يكون أقرب إلى الله وإلى الرسول وآله صلوات الله عليهم أجمعين، وتكون صحيفة أعماله أكثر نوراً.

الثالث: النشاط الدائم. فكلما كثر عمل الإنسان كثر أجره.

وشدّد سماحته قائلاً: هذه الأمور الثلاثة، مهمة للكل وبمختلف أعمارهم ومستوياتهم ومقامهم.

يقول القرآن الكريم: (وَأَنْ لَيْسَ لِلإِْنْسانِ إِلاَّ ما سَعى، وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرى، ثُمَّ يُجْزاهُ الْجَزاءَ الأَْوْفى).

كما قال مولانا الإمام الباقر صلوات الله عليه: «ليس بين الله وبين أحد قرابة».

وأكّد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: إنّ التشيّع هو أفضل صيغة للسماء، وآخر صيغة من السماء إلى العباد. فالفكر الشيعي هو فكر أهل البيت صلوات الله عليهم، ولا يوجد فيه مناقضات ولا مشكلات، أي هو عكس من غيره مما هو عند غير الشيعة وغير المسلمين والكفّار. ولكن مع الأسف نرى الفكر الشيعي بما فيه من فضيلة وعمق وشمول وجمع الدنيا والآخرة، نرى ان الدنيا لا تعرفه، ومع الأسف حتى الكثر من شباب الشيعة لا يعرفون ذلك أيضاً.

يذكر، أنه كان من الذين زاروا سماحة المرجع الشيرازي دام ظله:

فضيلة السيد طاهر الشميمي ـ أحد الوكلاء من القطيف

فضيلة الشيخ صادق المجاهد ـ مسؤول حسينية البتول فاطمة سلام الله عليها في أوتاوا الكندية

آية الله دوستي ـ من علماء قم المقدّسة

فضيلة السيد مفتي الشيعة نجل المرحوم آية الله العظمى السيد مفتي الشيعة رضوان الله عليه

فضيلة السيد مظفري ـ من فضلاء طهران

فضيلة السيد مصباح ـ من فضلاء مشهد المقدّسة

فضيلة السيد نبوي ـ من أساتذة الحوزة العلمية بقم المقدّسة

فضيلة السيد شاهرودي ـ نجل المرحوم السيد علي الشاهرودي رضوان الله عليه

فضيلة السيد الغريفي ـ من فضلاء النجف الأشرف

فضيلة السيد أردبيلي ـ من فضلاء باكو عاصمة جمهورية آذربيجان

فضيلة السيد رضوي ـ من فضلاء أفغانستان

فضيلة السيد حسن الأحمدي الأصفهاني ـ خطيب حسيني من أصفهان

فضيلة السيد زنجاني ـ باحث ومؤلّف من قم المقدّسة

الملا عزيز النجفي ـ من الرواديد الحسينيين من النجف الأشرف

فريق أول ركن متقاعد برفقة أحد الفنيين في مجال الصناعة الدفاعية الجوية من طهران

فضيلة الشيخ مرداني ـ مؤلّف من طهران

الحاج سعد العبساوي ـ مسؤول موكب خدّام آل محمد صلوات الله عليهم من النجف الأشرف.