إحياء ذكرى شهادة الصديّقة الزهراء عليها السلام في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بدمشق

امتثالاً لتعاليم أئمة الهدى والعصمة من آل بيت الرسالة صلوات الله عليهم بإحياء أمرهم والحزن لحزنهم، ولتوجيهات سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله أُقيم مجلس عزاء الصدّيقة الكبرى السيدة الطاهرة المظلومة فاطمة الزهراء عليها السلام في مكتبه المكرم دام ظله بمدينة السيدة زينب عليها السلام في دمشق.

المجلس أُقيم بتاريخ السبت الثالث عشر من شهر جمادى الأولى 1435 هجرية، وقد استهل بتلاوة قرآنية معطرة، ومن ثم ارتقى المنبر الحسيني المبارك الخطيب الشيخ مصطفى النصراوي متحدِّثاً حول واقعة الشهادة الأليمة لأم الأئمة وسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام، وأثر الفاجعة في تأخر الأمة عن هدفها المرسوم إلهياً، حيث ان واقعة الاعتداء على السيدة الزهراء عليها السلام وإسقاط جنينها «المحسّن» مثل أولى خطوات الانقلاب على الشرعية الإلهية وتعاليم سيد المرسلين صلى الله عليه واله، ومنذ ذلك الحين والأمة في تقهقر مستمر وتسافل لا يوقفه شيء إلا الالتزام والعودة إلى النهج الحق المتمثل بمذهب الصادقين عليهم السلام.

والجدير بالذكر ان المجلس تميز بحضور كوكبة من العلماء والفضلاء وطلبة العلوم الدينية والمؤمنين.