بمناسبة المولد الزينبي مؤسسة الإمام الصادق عليه السلام في الدنمارك تستقبل جمعاً من الطلبة الجامعيين

قام جمع من الطلبة والطالبات من أحدى الجامعات الدنماركية في العاصمة كوبنهاجن بزيارة مؤسسة الإمام الصادق عليه السلام تزامنا مع ولادة السيدة زينب عليها السلام في الخامس من شهر جمادى الأولى 1435 هجرية، وكان في استقبالهم كل من فضيلة الشيخ عبد الحسن الاسدي وفضيلة الشيخ قاسم النقاش وبعض المؤمنين.

الزيارة جاءت بغية التعرف على مفاهيم الإسلام والتشيع، وقد تحدَّث الشيخ النقاش حول مبادئ الدين الإسلامي وفق رؤى المذهب الحق مذهب أهل البيت عليهم السلام، وكذا حول الحريات في الإسلام وانه دين سلام وليس دين عنف.

كما وتحدث الشيخ الاسدي ـ باللغة الدنماركية ـ حول شخصية السيدة زينب عليها السلام مجيباً بعد ذلك على مختلف استفهامات واسألة الطلبة الحضور.

كذلك تحدثت إحدى الأخوات الدنماركيات ـ المستبصرة منذ سبعة عشر عاماً ـ عن كيفية اعتناقها الإسلام وتشيعها واقترانها بعد ذلك بشاب مؤمن كربلائي، كذلك بينَّت أنها كانت تقلد سماحة الإمام السيد محمد الشيرازي أعلى الله مقامه وهي الآن تقلد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله.

 وفي الختام أهدت المؤسسة الرسالة العملية لسماحة السيد المرجع دام ظله باللغة الانجليزية مع حديث موجز تعريفي لشخصية الإمام الراحل قدس سره والسيد المرجع دام ظله من قبل الشيخ الاسدي.

والجدير بالذكر انه قد تخلل اللقاء أداء صلاتي الظهر والعصر بمشاركة بعض المؤمنين والمؤمنات.