محمد الأمين ومجلس العزاء

بسم الله الرحمن الرحيم

أقامت هيئة محمد الأمين صلى الله عليه وآله وسلم الخيرية مجلس عزاء لمناسبة استشهاد سيدة نساء العالمين الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء سلام الله عليها ولمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم الخميس الخامس عشر من جمادى الأول، وقد ارتقى المنبر الشيخ حسن عبد الله الجشعمي وابتدأ حديثه بذكر الآية الكريمة: ولا تركنوا للذين ظلموا وعرف الظلم وما يشتمل من معاني وما يعاكس من مردودات سلبية على المجتمعات وبين أقسامه ومأداه مثل ظلم الإنسان نفسه وظلم الإنسان للآخرين فإن الظلم آفة من الآفات التي تؤدي بالمجتمعات إلى الإنهيار حيث عندما يشيع الظلم في المجتمع يتفكك المجتمع وتنفصم كل عروة فيه ويستفحل الأنحال والتمرد على الحق واللجوء إلى الباطل لذا علينا أن نتصدى للظلم والظالمين ونتأمر بأمر الله أن لا نركن إلى الذين ظلموا فإن ركوننا لهم يزيدهم إصراراً على الظلم والبطش والإرهاب وقمع الشعوب ومنعها من ممارسة حقها في الحياة الحرة الكريمة.

ثم قال لقد ظلمت الزهراء عليها السلام وأيما ظلم إذ لم تحترم فيها حرمة رسول الله صلى الله عليه وآله ولم تحفظ بها وصيته فإن أولئك قد شاقوا الله ورسوله ومن يشاق الله ورسوله فسيأتي الله يوم لا ينفع مال ولا بنون وهو مسود الوجه ليس له شفيع.