المجلس العزاء لليوم الثالث في مكتب سماحة السيد المرجع (دام ظله) في كربلاء المقدسة

بسم الله الرحمن الرحيم

أختتم مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) مجلس العزاء الذي أقامه لمناسبة ذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام فبعد تلاوة من الذكر الحكيم رتلها المقرئ الحاج مصطفى الصراف ومن ثم ارتقى المنبر الشيخ جواد الإبراهيمي مستهلاً حديثه بذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وآله: فاطمة بابها بابي وحجابها حجابي،

 وأضاف سماحة الشيخ: إن النبي صلى الله عليه وآله حين يقول الحديث الشريف له مخارج ومعان كثيرة يمكن لأولي الألباب استخراج درر الكلام منها وليس على وجه واحد ولا بما يلائم ويناسب الأهواء بل بما يريده منا رسول الله صلى الله عليه وآله فإنه يقول:(إني لأقول الحديث ولي سبعين مخرجاً)، وكما يقول الإمام الصادق عليه السلام:(ما كلم رسول الله الناس بكنه عقله ولا مرة)، فحين يقول الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله بابها بابي يعني الانتساب الذاتي فإنها طاهرة مطهرة معصومة لا يمسها رجس ولا دنس وإن هذا الباب هو باب بيت النبوة والإمامة وقد قال الإمام الباقر عليه السلام: بيت علي وفاطمة حجرة رسول الله وسقفه عرش رب العالمين.

وقال سماحة الشيخ: إن قول رسول الله صلى الله عليه وآله وهو قول الحق ألا يكفي لتعريفنا قدر ومنزلة وسمو مقام فاطمة الزهراء عليها السلام؟ ألا يكفي أن يحثنا ذلك على أن نقف عند هذا الباب ونعتصم به لندخل من خلالها إلى جنات عدن عرضها السماوات والأرض اعتدت للمتقين.

ثم عرج على ذكر أهمية الموالاة لآل الرسول صلى الله عليه وآله والتبري من أعدائهم وذكر حديث الإمام عليه السلام: وزاد الله في قوة ناصر محمد وآل محمد فهم لا يبصرون لبيوتهم سقوفاً غير عرش الرحمن والملائكة تتنزل عليه، فوج يصعد وفوج ينزل.