مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة

يستقبل زواراً من الكويت والمنطقة الشرقية ووفداً من مجاهدي الحشد الشعبي

استقبل مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة العديد من الزائرين الكرام من خارج العراق ومن مدنه المختلفة خلال الأيام القليلة الماضية من شهر ذي الحجة الحرام 1436 هجرية.

فقد استقبل المكتب وفداً من الزائرين الكرام قادماً من المنطقة الشرقية ليجري الحديث حول المستجدات الكثيرة الطارئة على الساحة الإسلامية وتعرض شيعة أهل البيت عليهم السلام في الدول العديدة التي ينتشرون فيها الى الكثير من التحديات والمصاعب، وكذا جرى الحديث حول الحلول والتصرف السليم في المواجهة وفق روايات أهل البيت عليهم السلام وتعاليمهم الشريفة.

كما استقبل المكتب زواراً من الكويت وكان في استقبالهم سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي ليتمحور الحديث حول زيارة سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام وأهمية أن يقتدي الزائر بأخلاق المزور، فالإمام الحسين عليه السلام امتداد لرسول الله صلى الله عليه واله وقد أمرنا المولى عزّ وجلّ بالإقتداء به قال تبارك وتعالى: (لَقَدْ كَانَ  لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَن كَانَ يَرْجُوا اللَّهَ  وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) سورة الأحزاب: الآية 21.

وكذا زواراً من دول خليجية مختلفة زاروا المكتب وكان في استقبالهم سماحة العلامة الحجة الشيخ طالب الصالحي متحدِّثاً حول أسس السعادة الدنيوية والأخروية وطرق تحصيلها مؤكداً ان ذلك منحصر بمنهج أهل البيت عليهم السلام دون غيره فهم الصراط المستقيم، فينبغي العمل على زيادة الارتباط بهم سلام الله عليهم ومن أفضل الطرق لذلك إدمان زيارة سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام فقد ورد في الأثر الشريف بالإسناد عن سيف بن عميرة عن ابي بكر الحضرمي عن أبي جعفر عليه السلام ـ في حديث ـ قال: «من كان لنا محباً فليرغب في زيارة قبر الحسين (عليه السلام)، فمن كان للحسين محباً زوّاراً عرفناه بالحب لنا أهل البيت، وكان من أهل الجنة، ومن لم يكن للحسين (عليه السلام) زوّاراً كان ناقص الإيمان». كامل الزيارات، ص193.

 كما استقبل المكتب وفداً من مجاهدي الحشد الشعبي الغيارى ليتمحور الحديث حول دور الحشد المبارك في الدفاع عن المقدسات والمؤمنين، وحجم التضحيات التي قدّمها في سبيل العقيدة الحقة، وكذا حول ابرز الصعوبات والمشاكل المعترضة، والصعوبات المكتنفة.