مسابقات وعروض مسرحية في مدرسة الرسول الأعظم ابتهاجاً بعيد الغدير الأغر

 

 

 بمناسبة يوم الولاية الكبرى والإمامة العظمى، عيد الله الأكبر، عيد الغدير الأغرّ، الذي أكمل الله تعالى فيه الدين وأتم نعمته على المؤمنين بتنصيب مولانا أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب سلام الله عليه وليّاً على العالمين من بعد رسوله الأكرم صلّى الله عليه وآله، أقامت «مدرسة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله للعلوم الدينية» حفلاً بهيجاً في مقرّها الكائن بمدينة قم المقدسة يوم الأحد 19ذي الحجة 1428هـ، حضره وفد من بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، فضلاً عن أساتذة وطلاب المدرسة.

بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم، أعقبها كلمة لفضيلة الشيخ جعفر رفعتي دام عزّه.

بعد ذلك أجريت مراسم مسابقة حفظ خطبة مولانا رسول الله صلى الله عليه وآله في يوم غدير خم كانت قد دعت إليها إدارة المدرسة، ووزّعت جوائز تقديرية على الفائزين كان منها سكك ذهبية.

بعدها أقامت فرقة الإنشاد والتمثيل التابعة للمدرسة مسرحية تحت عنوان: (غدير خم الحقيقة المغيّبة) استعرضت بإيجاز مناقب وفضائل الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه وما لقيه صلوات الله عليه من بعد استشهاد النبي الأكرم صلى الله عليه وآله ممن لم يؤمنوا بالإسلام، وبالأخصّ واقعة الهجوم على بيت الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء صلوات الله عليها وحرق الباب، وحروب الناكثين والمارقين والقاسطين.

ثم اختتم الحفل بكلمة لفضيلة الشيخ تاج الدين دام عزّه تناول فيها مناقب وفضائل أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين.

المصدر: مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله