مجلس الفاتحة لليوم الثاني في مكتب سماحة السيد المرجع دام ظله في كربلاء المقدسة

بسم الله الرحمن الرحيم

لليوم الثاني على التوالي يقام مجلس الفاتحة على روح المرحومة المغفور لها شقيقة سماحة آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله في مكتب سماحته في كربلاء المقدسة وبحضور جمع غفير من الأخوة الذين قدموا لمواساة وتقديم التعازي، وقد تحدث في هذه المناسبة سماحة آية الله السيد مرتضى القزويني حيث استهل مجلسه بقوله تعالى: (ما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت)، وقال: إن منزلة هذه المرحومة الفاضلة الكريمة جعلت أن تحضى ببركة وخير من الله في حياتها ومماتها فإنها قد عانت من الغربة بسبب الضغوط التي تعرضت لها أسرتها الكريمة على مدى سنين طويلة ولكن أنعم الله عليها أن تنتقل إلى رحمة الله فيؤتى بجثمانها إلى مدينة سيد الشهداء عليه السلام، أطهر بقعة في الأرض والأعظم من ذلك والأحسن من النعم إن جسدها الطاهر قد وري إلى جوار جدها الإمام الحسين عليه السلام في مقبرة جدها الميرزا محمد تقي الشيرازي قدس سره وأبيها السيد ميرزا مهدي الشيرازي لتحل ضيفة على أم الحسين عليهما السلام الصديقة الطاهرة وأن هذا من فضل الله ونعمه عليها إذ أنها من أسرة أفنى كل فرادها أعمارهم في سبيل نصرة الإسلام وبالإقتداء بمنهج أهل البيت عليهم السلام وقد ضحوا وتحملوا ما تحملوا في ذلك ولا سيما أخوها الإمام الراحل السيد محمد الشيرازي الذي أفنى عمره في خدمة الشريعة ونصرة دين الله ورسوله صلى الله عليه وآله وكذلك أخوها الشهيد السيد حسن الشيرازي الذي نذر نفسه لخدمة العقيدة حتى تضرج بدمائه من أجل نصرتها وسقط في ساحة الجهاد العظيم وأخوها السيد صادق الشيرازي الذي لا زال يقدم كل ما يستطيع لخدمة العقيدة بهذا فقد استحقت المرحومة هذه المرتبة من العز والفخر.