مبعث الرسالة المحمدية

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تمر علينا اليوم ذكرى عزيزة وكريمة وكبيرة وكل معاني التبجيل والتكريم لن تكفي لوصفها فكيف بنا لواردنا أن نصف صاحبها ...أنه ليعجز القلم وقبله اللسان عن جلال هذا الوصف الكريم ... ذاك أنه الرحمن أختاره من بين الخلائق جميعاً واصطفاه فكان المصطفى وأستأمنه فكان الأمين وأدبه فأحسن تأدييه أنه اليوم الذي يشكل علامة الفصل والحد ما بين الجاهليه والإسلام نعم إنه يوم المبعث ونزول الوحي بالرسالة المحمدية الإسلامية العصماء من رب عزيز كريم رحيم عظيم منجبر خلاق له الأسماء الحسنى جميعا. وأختار (جبرائيل) الملك لحمل هذه الرسالة إلى نبيه الكريم ورسوله الذي أرسل رحمة للعالمين.

 

نعم الصهر القبر

لقد أختار سبحانه وتعالى الجليل العزيز توقيته حيث العرب تئد بناتها وتقول لحالها: ((نعم الصهر القبر)) وتكثر من الحرب وتعبد الأصنام وتحركها العرافات ويستغل القوي الضعيف وفيها الكادح يستنزف جهده من أجل طبقه تدعي السيادة والربوبية كما في دولة الروم والفرس.

 

العرافون  والكهنه

وترى على طول الطرق البرية بين الولايات والدويلات انتشر الكهنة والعرافون يبشرون بنبي يبعث من هذه الأمة وينفذ الإنسانية ومنهم اليهود الذين يتطاولون على العرب فيقولون إن النبي الموعود من ملتهم فيعزهم ليتسلطوا على العالمين.

 

تحت سقف خديجة

نعم تحت سقف خديجة رجل لم يتلطخ بالباطل قط ولم بذنب جانبه ولا غاب الخير والصلاح والعدل والفلاح والخلق الحسن والأمانه عن رحابه... رجل تجمعت منه كل خصال الرسالة المحمديه هو أحسن الناس خلقاً وأفضلهم عملاً وأقربهم إلى التوحيد وأبعدهم عن الضلالة ... قد لا تجده في أزقة مكة ولا دار ندوتها وندامتها ... ولا جليس أصنامها ولكنك نجده في غار حراء بجبل النور يتعبد الله يوم كان الناس في ضلاله ويوحده والناس مشركين ويسجد لله طائعاً ... وغيره للأصنام صار متزلفاً. أنه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمي القريشي صلى الله عليه وآله وسلم.

 

غار حراء

وهذا الموقع المسمى بغار حراء في جبل النور يقع شمال شرق مكة ... كان يشهد بقاء الرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) أياماً يتعبد الله وهي عباده غير معروفة في ذلك الزمان.

يوم متفرد لاحظ ذلك الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) فروحانية جديدة تسري في كيانه الشريف وتستوي على مشاعره وإذا به تشرأب عيونه إلى السماء وقد فتحت أبوابها والملك على أرجائها وجبرائيل (عليه السلام) يهبط إليه ويقول: اقرأ ....فيقول له النبي ...ماقرأ؟

فقال جبرائيل (عليه السلام): (بسم الله الرحمن الرحيم ... إقرأ بإسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق* إقرأ وربك الأكرم* الذي علم بالقلم * علم الإنسان ما لا يعلم).

كان هذا الحادث الشريف المكرم في السابع والعشرين من رجب المرجب حيث يحتفل به المسلمون كل عام وهو لهم يعد واحد من الأعياد الإسلامية وهو (المبعث النبوي) لأنه العلامة الفاصلة بين الحق والباطل، بين الضلالة والهدى.

 

البشير النذير

هكذا بدأت الرسالة السماوية (الإسلام) بعدها رجع النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى بيت خديجة فقص عليها ما جرى له في الغار فآمنت وكذلك فتى الفتيان أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام... بدأ النبي بنشر دعوته بعد أن نزلت عليه آية أخرى وهي (يا أيها المدثر * قم فأنذر * وربك فكبر) ... فبدأ بعشيرته.. ثم الناس .. وهكذا بدأت البعثة مرحلة جديدة في الجزيرة العربية بل العالم كله فلا ظلم ولا طغيان ولا شر بل ستفتح أبواب الخير والجنان لتنتهي بسيادة العدل والنور والخير والمعروف على يدي سيدي ومولاي صاحب العصر والزمان الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف.