فاطمة الزهراء عليها السلام في القرآن

«سورة الكوثر المباركة»

alshirazi.net

 بسم الله الرحمن الرحيم

وردت في القرآن العظيم عدة آيات بينات بحق السيدة الطاهرة، الحوراء الإنسية وأم الأئمة الأطهار فاطمة الزهراء عليها السلام تنزيلاً أو تفسيراً أو تأويلاً أو تطبيقاً جمعها سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كتاب اسماه: «فاطمة الزهراء عليها السلام في القرآن».

كما وان سماحته دام ظله لم يذكر في الكتاب ـ في سياق الأدلة ـ ما تفرد بذكره علماء الشيعة ليكون أقوى حجة وأظهر دليلاً.

الكوثر المبارك:

ومن السور التي نزلت بحقها سلام الله عليها والتي ذكرها سماحته سورة الكوثر المباركة وبالأخص قوله تعالى: (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ)[1] ، فقد أخرج أصحاب العديد من التفاسير نزول هذه السورة بشأن فاطمة الزهراء بنت الرسول سلام الله عليه وعليها وإليك عدداً منهم:

منهم البيضاوي في تفسيره، عند تفسير كلمة: «الكوثر» قال:

«وقيل: أولاده»[2].

ومنهم الفخر الرازي، في تفسيره الكبير، قال:

«الكوثر أولاده صلى الله عليه ـ وآله ـ وسلم لأن هذه السورة إنما نزلت رداً على من عابه عليه السلام بعدم الأولاد، فالمعنى: أنه يعطيه نسلاً يبقون على مر الزمان، فانظر كم قتل من أهل البيت ثم العالم ممتلئ منهم، ولم يبق من بني أمية في الدنيا أحد يعبأ به»[3].

ومنهم شيخ زاده في حاشيته على تفسير البيضاوي عند تفسير سورة الكوثر:

«إن المفسرين ذكروا في تفسير الكوثر أقوالاً كثيرة (منها): إن المراد بالكوثر: أولاده عليه الصلاة والسلام، ويدل عليه ان هذه السورة نزلت رداً على من قال في حقه عليه الصلاة والسلام: أنه أبتر ليس له من يقوم مقامه»[4].

ومنهم: شهاب الدين في حاشيته على تفسير البيضاوي[5].

ومنهم: عثمان بن حسن المشتهر بـ (كوسة زادة) في كتاب له في تفسير بعض آيات من القرآن أسماء بـ (المجالس)[6].

ومنهم: العلامة أبو بكر الحضرمي في كتابه (القول الفصل)[7].

ومنهم: غير هؤلاء..

 

ــــــــــــــــــــــــ

[1] سورة كوثر: الآية 1.           

[2] أنوار التنزيل وأسرار التأويل/ مخطوط/ ص1156.

[3] التفسير الكبير/ ج30/ تفسير سورة الكوثر.

[4] ج9/ ص341.

[5] حاشية الشهاب المسماة بـ(عناية القاضي)/ ص403.

[6] المجالس لكوسه زاده/ 222.

[7] القول الفصل/ 457.