كتاب: مساوئ السفور في طبعته الجديدة

للمرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله)

 

 

صدر حديثاً كتاب (مساوئ السفور) لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) ويليه كتاب (الحجاب الدرع الواقي)  للإمام الراحل المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي (أعلى الله درجاته).

 

إن الآثار الإيجابية أو السلبية لأعمال الفرد هي نتيجة أعماله الصالحة أو الطالحة وبعبارة أخرى وكما هو معروف في علم الفيزياء هناك قانون يقول: إن لكل فعل مساو له في المقدار ومعاكس في الاتجاه) فالفرد المؤمن تظهر عليه سيماء الإيمان نتيجة التزامه بما أمره الله به من أداء الواجبات وترك المحرمات قال تعالى: (سِيَماهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ) الفتح: 29.

وكذلك الفرد غير المؤمن تظهر عليه سيماء الكفر لعيانه وجحوده لما أمره الله به قال تعالى: (ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ*ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ) المدثر: 22-23.

ثم إن الفرد ليس وحده في هذا العالم ليعمل ما يشاء ويترك ما يشاء بل هو جزء صغير في هذا العالم الكبير يتفاعل وينفعل ويؤثر ويتأثر وعليه ينبغي أن يكون الفرد عنصر خير فاعل في هذا العالم، ولا يعد عنصر شر لا يجني منه العالم سوى الشر والأذى.

ومن هنا يأتي دور الحجاب بالنسبة إلى المرأة فهو مما أمر الله به عباده كي يبقى العالم طاهراً نقياً لا تشوبه الرذائل ولكن الشيطان سول للإنسان وأملى له وأغراه بنبذ الحجاب وهكذا أصيب العالم بعوارض ونتائج هذا العمل الخطير من أمراض وأوبئة وجرائم وتعدٍ مما جعل الإنسان يعيش في دوامه مفرغة لا مخرج له منها إلا بالعودة إلى الله والإيمان به والعمل بما أمره به.

إن دعاة السفور ونبذ الحجاب لا يريدون للمرأة والمجتمع الخير بل ينوون الشر عن طريق تمرير بضاعتهم وتزويقها وهذا  ما هو حاصل في كل المجتمعات البشرية من جرائم الاغتصاب والقتل والأمراض الفتاكة والطلاق وتفكك وتحلل الأسرة وضياع الأبناء وغيرها من الآثار السلبية لدعوة تحرر المرأة وخروجها على المألوف.

وفي هذا الكراس (مساوى السفور) المطبوع قبل أربعين عام يبين سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) الآثار السلبية لهذا العمل الشنيع مستشهد الإحصاءات المنشورة في ذلك الوقت مما يدعو للدهشة والاستغراب وقد ارتأت مؤسسة المجتبى إعادة طبعة مع إيراد بعض الإحصاءات الجديدة في الهامش نظراً لأهمية الموضوع واستشرائة في العالم يوماً بعد يوم، وخصوصاً في العراق حيث نعيش مرحلة حساسة جداً تتجدد فيها دعوة المرأة إلى نبذ الحجاب واتخاذ السفور والاختلاط المحرم بين الرجال والنساء، زواتخاذ الرذيلة بدل الحياء والشرف، وتساعد على ذلك الفضائيات الماجنة.

 

 من عناوين الكتاب:

الشذوذ الجنسي، تعميم الأمراض الفتاكة، تحطيم الأسرة، انهيار الأمة، جرائم شتى، النتيجة، لماذا الحجاب، نظرة السوء، الزواج المبكر، مشروع الزواج.

 

عدد الصفحات: 96

الحجم: جيبي 1217

الطبعة: الثالثة 1428 هـ /2007 م

الناشر: دار العلقمي للطباعة والنشر، العراق ـ كربلاء المقدسة ص ب1094.