مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يحيي ذكرى جرح أَمير المؤمنين عليه السلام وليلة القدر الأولى

أَقام مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في مدينة كربلاء المقدسة مجلس عزاء مولى الموحدين، وسيد الوصيين، وأمير المؤمنين، أسد الله الغالب، الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، إحياءً لذكرى شهادته المفجعة في شهر رمضان العظيم لهذا العام 1445 هجرية.

وقد ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني السيد عدنان جلوخان منطلقاً في بحثه حول صاحب الذكرى ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ من قوله تبارك وتعالى: (وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا)، سورة الاحزاب الآية: 10.

وقد عقَّب متحدثاً حول السيرة الجهادية لصاحب الذكرى عليه السلام ومواقفة البطولية في نصر الدين الحق ضارباً لذلك مثلاً وهو البطولة الفذَّة التي اظهرها سلام الله عليه في معركة الاحزاب وقتله لعمر بن عبد ود العامري.

كما وأقيمت مراسم وأعمال ليلة القدر الأولى من رفع ونشر المصاحف الشريفة على رؤوس المؤمنين، وقراءة دعاء الجوشن الكبير.