اليوم التاسع من مجالس عزاء الإمام الحسين عليه السلام في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله

تواصل عقد مجالس العزاء الحسيني التي أقامها مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة بمناسبة حول ذكرى واقعة الطف الدامية لهذا العام 1445 هجرية.

مجلس اليوم التاسع من شهر محرَّم الحرام استهل بتلاوة قرآنية مباركة وقراءة زيارة عاشوراء المباركة ومن ثمَّ ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني السيد عدنان جلو خان منطلقاً في بحثه من قوله تبارك وتعالى: ﴿ فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ﴾. سورة الصافات، الآية: 102.

فعقب مبيناً الدرجات الرفيعة العالية من الكمال التي يصل اليها المخلصون عبر الامتحانات والابتلاءات الإلهية، ومنها الاختبار العظيم ـ كما وصفه الله تعالى ـ الذي اختبر به الباري سبحانه ابراهيم واسماعيل.وكذا الاختبار العظيم الذي تعرض له سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام وولده وبنو عمومته وصحبه الابرار لاسيما ولده علي الأكبر عليه السلام.

ومن هنا أخذ ببيات الوقائع اثناء شهادة مولانا علي الأكبر وجهاده العظيم بين يدي الإمام الحسين عليه السلام حتى مضى شهيداً محتسباً سلام الله عليه.