اليوم الثاني والثالث من مجالس عزاء سيد الشهداء عليه السلام في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله

واصل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيِّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله عقد مجالس العزاء الحسينية التي أقامها بمناسبة حلول ذكرى واقعة الطفِّ الدامية واستشهاد الإمام الحسين وأخوته وبنيه وبني عمومته وصحبه الأبرار عليهم السلام بحضور العلماء والفضلاء وطلبة علوم أهل البيت عليهم السلام والمؤمنين.

مجلس اليوم الثاني عقد بتاريخ الثاني من شهر محرم الحرام 1445 هجرية وقد استهلَّ بتلاوة قرآنية مباركة، ومن ثمَّ ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني الشيخ ضياء الزبيدي مستمدّاً بحثه من الحديث الشريف: «بلية النَّاس علينا عظيمة إن دعوناهم لم يستجيبوا لنا، وإن تركناهم لم يهتدوا بغيرنا»، بحار الانوار، ج46، ص288.

كما وعقد المكتب مجلسه لليوم الثالث من شهر محرم الحرام 1445 هجرية حيث ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني فضيلة الشيخ ضياء الزبيدي مفتتحاً بحثه بقول أمير المؤمنين عليه السلام: «أَيها الناس، أعينوني على أنفسكم، وأيم الله لأنصفنَّ المظلوم من ظالمه، ولأقودنَّ الظالم بخزامته حتَّى أورده منهل الحقِّ وإن كان كارها».

فعقَّب متحدثاً حول القوانين الإسلامية في العدالة الاجتماعية والاقتصادية وانَّ الناس سواسية الا أَنَّ اتباع السقيفة مزقُّوا الأمة طبقات وفضلوا بعضها على بعض، الا ان أمير المؤمنين عليه السلام قاتل وجاهد من أجل احقاق العدل والحق ومقارعة الظالمين والمستمدين وعلى نهجه سار الإمام الحسن والإمام الحسين عليهما السلام.