مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يحيي ذكرى استشهاد الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله

أقام مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة مجلس عزاء الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله إحياءً لذكرى شهادته وذلك صبيحة يوم الأحد الثامن والعشرين من شهر صفر الاحزان 1444 هجرية بحضور فضلاء المكتب وأَعضائه وطلبة علوم أهل البيت والمؤمنين، وبتغطية اعلامية مباشرة من قبل قناة الإمام الحسين عليه السلام الفضائية.

المجلس استهل بتلاوة قرآنية مباركة ومن ثم ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني فضيلة الشيخ أبو أحمد الناصري مستمداً بحثه من قوله تبارك وتعالى: (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ ٱلرُّسُلُ ۚ أَفَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ ٱنقَلَبْتُمْ عَلَىٰٓ أَعْقَٰبِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ ٱللَّهَ شَيْـًٔا ۗ وَسَيَجْزِى ٱللَّهُ ٱلشَّٰكِرِينَ).

 فعقَّب متحدثاً حول جوانب من حياة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله والجهود العظيمة التي بذلها من أجل هداية البشرية الى الحق واخراجهم من الظلمات الى النور، وضحَّى في سبيل هذا الهدف الكثير والكثير حتى دخل الناس في دين الله أفواجا، لكن بعد رحيله عن هذا العالم انقلب المنافقون على الأعقاب.

 وختم البحث بواقعة الشهادة المفجعة وأثر ذلك على اهل البيت عليهم السلام.