مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يستقبل طلبة علم من النجف الأشرف ومؤمنين من البصرة والحلة

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله خلال الأيام القليلة الماضية من شهر جمادى الاولى 1443 هجرية جمعاً من طلبة علوم أهل البيت عليهم السلام من مدرسة الإمام الحسن العسكري عليه السلام في النجف الأشرف، وكان في استقباله سماحة العلامة الحجة الشيخ طالب الصالحي الذي ألقى كلمة فيه مؤكداً أهمية العلم والتقوى لطالب العلم كي يرتقي في درجات الكمال منطلقاً في ذلك من الحديث الشريف:  قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «أَربعة تلزم كل ذي حجى وعقل من أمتي، قيل: يا رسول الله ما هن؟ قال: استماع العلم، وحفظه، ونشره، والعمل به». بحار الأنوار، ج74، ص160.

كما وزار المكتب جمع من خدمة سيد الشهداء عليه السلام من أصحاب المواكب الحسينية في مدينة البصرة ـ خمسمائة كيلو متر جنوب كربلاء المقدسة ـ وكان في استقباله فضيلة السيد محمد حسين الحسيني متحدثاً حول أَهمية تعظيم الشعائر الحسينية لما لها من دور فاعل في نشر الدين الحقِّ وتعاليم العترة الهادية، وأنه من أفضل القربات لله تبارك وتعالى.

كذلك زار المكتب وفد مثل الفريق الفني لتأهيل مرقد السيد محمد بن عقيل بن أبي طالب عليهم السلام من مدينة الحلة، وكان في استقباله سماحة العلامة الحجة الشيخ ناصر الأسدي حيث استمع الى تفاصيل مشروع التأهيل وما انجز منه مؤكداً ضرورة الاهتمام بالمراقد المقدسة كونها من أبرز مصاديق تعظيم الشعائر.

والجدير بالذكر أَنَّ مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة متواصل بعقد مجالس العزاء التي يقيمها كل ليلة جمعة ضمن برمجة عمله الأسبوعي حيث ارتقى المنبر المبارك ليلة الجمعة التاسع عشر من شهر جمادى الأول 1443 هجرية الخطيب الحسيني الشيخ حسين السلطاني.