حوزة كربلاء المقدسة تستقبل العديد من الشخصيات والفضلاء من داخل العراق وخارجه
بمناسبة زيارة عرفة

تزامناً مع زيارة عرفة المباركة استقبلت حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة العلامة الشيخ أحمد بن فهد الحلي رحمه الله ـ خلال الأيام القليلة الماضية من شهر ذي الحجة الحرام 1439 هجرية عدداً من الفضلاء والشخصيات من داخل العراق وخارجه، منهم فضلاء من حوزة قم المقدسة ليجري الحديث حول واقع الدراسة الحوزوية بشكل عام وأهم المقترحات لتطويرها مع الحفاظ على الأسلوب العلمي المتبع منذ مئات السنين، وجرى الحديث أيضاً حول أنشطة الحوزة في الجوانب المختلفة وعلى وجه الخصوص في الجانب التبليغي.

 كما زار المدرسة فضيلة الشيخ مصطفى المحمدي رئيس مجموعة الإمام الحسين عليه السلام الإعلامية ورئيس مؤسسة مصباح الحسين عليه السلام للإغاثة والتنمية ليجري الحديث حول مشروع بيت المودة التي أطلقته المؤسسة مؤخراً لتزويج شباب وفتيات العراق.

 كذلك استقبلت المدرسة مسؤول شعبة إحياء التراث في العتبة الحسينية ودار الحديث حول أهمية الاهتمام بإحياء تراث العلماء الأجلاء في حوزة كربلاء المقدسة والعمل على بيان إرثهم العلمي الكبير لما لهذا التراث من أهمية لدى طلاب العلوم الدينية، كما وبيّن الضيف أهم أعمال ومنجزات الشعبة من خلال تحقيق وطباعة المخطوطات، وقام بإهداء مجموعة من الإصدارات الخاصة إلى المكتبة العامة للمدرسة.

 كما واستقبلت المدرسة ناشطين من البحرين وقد جرى الحديث في مواضيع عدة لاسيما ضرورة التصدي للثقافات المنحرفة الموجهة إلى الشباب الإسلامي المؤمن في دول العالم المختلفة.