مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة

يستقبل طلبة علم من بغداد ووفد مؤسسة الرسول الأعظم من البصرة

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة خلال الأيام القليلة الماضية جمعاً من طلبة العلوم الدينية من العاصمة العراقية بغداد ليجري الحديث حول محاور ثلاث الأول وتمحض في أهمية طلبة العلوم الدينية وأثرها في الارتقاء بمستوى الإنسان وكذا المجتمع أجمع ان كثُر طلابه وقد استشهد لذلك بعدد من الآيات القرآنية المباركة والروايات الشريفة.

فيما تمحض المحور الثاني للحديث حول الجانب الأخلاقي وضرورة تهذيب النفس من قبل طلاب علوم أهل البيت عليهم السلام حيث ان شخصية المبلغ لا تكتمل دون التعبئة العلمية والتقوى الحقيقية، فالأول يمثل الجانب العلمي والثاني الأخلاقي، ليجري الحديث في المحور الثالث حول التبليغ وأهميته ودوره في الإصلاح الاجتماعي العام.

كذا استقبل المكتب فد مركز الرسول الأعظم صلى الله عليه واله للقران الكريم من مدينة البصرة قضاء المدَينة وكان في استقباله سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي ملقياً كلمةً بالمناسبة تمحورت ابتداءً حول أهمية تلاوة القرآن وان درجات الجنة وفق عدد درجات الآي القرآني، وان القرآن الكريم في اقتضاء دخول الجنة حيث يمثل المنهاج والطريق القويم إليها فعلى المؤمنين إتباعه والتمسك به فهو وصية رسول الله صلى الله عليه واله وما خلفه في أمته وهو عديل العترة الهادية صلوات الله عليها فبهما يكتمل الإيمان ويستحق الجنان.

كما وتحدَّث حول الآثار الوضعية لتلاوة الآيات القرآنية وقد شهد الله سبحانه بذلك حيث قال: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً) سورة الاسراء:82.

 وفي ختام اللقاء بارك للأخوة المؤمنين عملهم في مركز الرسول الأعظم صلى الله عليه واله داعيا لهم بمزيد التوفيق والسداد.