تشييع جثمان الفقيد آية الله الشيخ المحمدي البامياني في مدينة كربلاء المقدسة

بمشاركة مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله

بعد ان لبى نداء باريه سبحانه في مدينة كربلاء المقدسة بتاريخ الثلاثاء الثالث عشر من شهر ربيع الأول 1438 هجرية، شيَّع أهالي كربلاء المقدسة بتاريخ الأربعاء الرابع عشر من الشهر الجاري جثمان الفقيد سماحة آية الله الشيخ المحمدي البامياني قدس سره بمشاركة مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله.

توجه موكب التشييع الى مرقد المولى بطل الطف الخالد سيدنا العباس بن أمير المؤمنين عليه السلام لأداء مراسم الزيارة المباركة، ومن ثم عبر منطقة ما بين الحرمين المطهرين توجه المشيعون الى المرقد الحسيني المطهر حيث أجريت مراسم الزيارة المباركة ومن ثم أداء الصلاة بإمامة سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي، ليتوجه بعد ذلك الى مدينة أمير المؤمنين ويعسوب الدين الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام حيث يوارى الجثمان الثرى.

والجدير بالذكر أن الفقيد قدس سره أحد وكلاء سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، وقد قضى عمره الشريف ولأكثر من نصف قرن في نشر علوم أهل البيت عليهم السلام وتربية علماء وفضلاء إجلاء، فضلاً عن تأليفاته القيمة حيث له العديد من البحوث الفقهية والأصولية فضلا عن شروحه القيمة للمتون الحوزوية «مكاسب الشيخ الأعظم قدس سره وفرائده، وكفاية الأصول للشيخ المحقق الآخوند الخراساني رحمه الله، وغيرها».

كما وكان للفقيد دوراً بارزاً بمعية الشهيد السعيد آية الله السيد حسن الشيرازي قدس سره في مشروعاته لاسيما تأسيس الحوزة العلمية الزينبية.