مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة

 يقيم مجلس عزاء الإمام العسكري عليه السلام إحياء لذكرى شهادته

أقام مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة مجلس عزاء الإمام أبي محمد الحسن بن علي العسكري صلوات الله عليهما بمناسبة حلول ذكرى شهادته المفجعة في الثامن من شهر ربيع الأول 1438 هجرية بحضور جمع من العلماء والفضلاء وطلبة العلوم الدينية والمؤمنين.

استهل المجلس بتلاوة قرآنية مباركة ومن ثم ارتقى المنبر المبارك سماحة العلامة السيد عبد الحسين القزويني مستفتحاً بحثه من قول الإمام الحسن العسكري عليه السلام: «... فإن الرجل منكم إذا ورع في دينه وصدق في حديثه، وأدى الأمانة وحسن خلقه مع الناس قيل: هذا شيعي فيسرني ذلك.

وعقّب متحدثاً حول السيرة الوضاءة للإمام صاحب الذكرى مبيناً ان ولادته الطاهرة كانت عام 232 هجرية وشهادته عام 260 هجرية، وبذلك يكون عمره الشريف ثمان وعشرين عاماً، ورغم سني عمره القليلة إلا إنه أدى وظيفته ودوره تماما وبدقة عظيمة الأمر الملزم ضرورة دراسة حياته والوقوف على عطاءه سلام الله عليه.

كما وتحدث حول المخاطر التي اكتنفت حياة الإمام عليه السلام والصعوبة البالغة على الشيعة في الاتصال به سلام الله عليه حيث كان في حصار شديد من قبل بني العباس واستمر ذلك الى يوم شهادته إثر دس السم إليه من قبل الطاغية العباسي المعتز.

كذلك دعا إلى ضرورة البحث وتقصي الحقائق بعلمية كبيرة للوصول الى معرفة الإمام عليه السلام ودوره في مواجهة الطغاة، وإبراز ذلك للعالم يعرف العالم عظمة هذا الإمام عليه السلام وعظمة آباءه الطاهرين صلوات الله عليهم. وقد ختم المجلس بذكر تفاصيل واقعة الشهادة المفجعة، معرجاً الى واقعة كربلاء المقدسة وما شهدته من مظالم بحق العترة النبوية الطاهرة.