وفد مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله وبالتنسيق مع مؤسسات المرجعية الدينية

يتفقد المواكب والزائرين المشاة في البصرة والناصرية

تفقد وفد مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة وبالتنسيق من مراكز ومؤسسات المرجعية الدينية الرشيدة المواكب والهيئات العاملة لخدمة الزائرين الكرام في مدينتي البصرة والناصرية بمناسبة قرب زيارة الأربعين المباركة لهذا العام 1438 هجرية وتوافد الملايين من الزائرين من مختلف أصقاع العالم.

جولة التفقد ابتدأت بتاريخ الأحد الخامس من شهر صفر الأحزان 1438 هجرية في مدينة البصرة ـ خمسمائة كيلو متر جنوب كربلاء المقدسة ـ ومن ثم انتقل الوفد الى مدينة الناصرية ـ ثلاثمائة كيلو متر جنوب كربلاء المقدسة ـ حيث اطَّلع الوفد على أعمال المواكب والهيئات مقدِّماً التوجيهات اللازمة وكذا ابلغ العاملين في الخدمة الحسينية سلام وتحيات المرجع الشيرازي دام ظله.

الوفد قدّم مجموعات الكتب وكذا بوسترات كبيرة كهدية للمواكب والهيئات الحسينية وكذا وجَّه بضرورة العمل على نشر الثقافة الحسينية وتعاليم أهل البيت عليهم السلام إضافة الى العمل الخدمي وان يكون كل موكب مركزاً ثقافياً مغتنماً فرصة الزيارة المليونية للتبليغ ونشر ثقافة مذهب الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين.

وقد زار الوفد العديد من المواكب والهيئات الحسينية منها: موكب شهيد الجمعة في مدينة الناصرية قضاء سوق الشيوخ حيث ألقى سماحة العلامة الحجة الشيخ ناصر الاسدي كلمة بالمناسبة تحدث عبرها حول الاهتمام بالشباب وتثقيفهم بتعاليم العترة الطاهرة صلوات الله عليها وتنمية أفكارهم وفق ذلك وإلا فالخطر محدق وسيكونون ضحية المؤامرات الكبيرة التي تحاول جذب الشباب وصناعتهم وفق أطر خاصة وثقافة تهدف الى خدمة أغراض الأعداء.

وأكد كذلك على ضرورة إعداد برامج أسبوعية وملتقيات نصف شهرية تأخذ على عاتقها مهمة زيادة وعي الشباب وتوجهه نحو الطريق السليم وتحذيره من خطط الأعداء.

كما وجرى الحديث بين الوفد ومختلف مواكب خدمة الزائرين في مناطق مختلفة من الناصرية حول آخر المستجدات على الساحة الإسلامية لاسيما العراقية وتحرير المدن العراقية من احتلال داعش والزمر التكفيرية وبمساعدة واضحة من أعداء الإسلام وشيعة أهل البيت عليهم السلام.