عشائر العراق تعقد مؤتمر العشائر والشعائر استعداداً لزيارة الأربعين المبارك

تحت شعار: «الحسين عليه السلام يوحدنا»

عقد جمع من  عشائر العراق الصامد مؤتمر العشائر والشعائر السنوي في مدينة كربلاء المقدسة استعداداً لزيارة الأربعين المباركة تحت شعار: «الإمام الحسين عليه السلام يوحّدنا»، وبحضور وفد مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله وجمع من الفضلاء والخطباء والوكلاء وطلبة العلوم الدينية والمثقفين والمهتمين بتعظيم الشعائر الحسينية ومجاهدين من الحشد الشعبي المبارك.

المؤتمر عقد في مضيف قبيلة بني طرف في منطقة نهر السلام بتاريخ الجمعة الثالث من شهر صفر الأحزان 1438 هجرية، وقد استهل بتلاوة قرآنية مباركة ومن ثم ألقى الشيخ عزيز الطرفي كلمة افتتاح المؤتمر رحَّب عبرها بالمؤتمرين مبيناً الأسباب الموجبة لعقد المؤتمر وفي مقدمتها الجانب التنظيمي والمعنوي لكل من يعظم الشعائر الحسينية لاسيما زيارة الأربعين الحسيني.

بعد ذلك ألقى فضيلة العلامة الشيخ جلال معاش كلمة مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله مبيناً أهمية تعظيم شعائر سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام والاهتمام الكبير من قبل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بها ودعوته المؤمنين إلى إحياء زيارة الأربعين وتشجيع كل من يستطيع الذهاب الى كربلاء المقدسة بل ومساعدة من لم يستطيع، حيث ان هذه الزيارة المباركة ليس لها نظير في العالم أجمع.

ومن ثم ألقى بعض الشعراء قصائد ولاء ومديح بحق أهل بيت العصمة والطهارة صلوات الله عليهم، لرتقي منصة الخطاب بعد ذلك سماحة العلامة السيد حسين الفالي لإلقاء كلمة بالمناسبة تطرق عبرها الى تاريخ الشعائر الحسينية في مدينة كربلاء المقدسة وابرز معظميها والمدافعين عنها حيث ذكر كنموذج لذلك سماحة آية الله السيد الشهيد حسن الشيرازي قدس سره.