موكب الرسول الأعظم (الشيرازية) في الكاظمية المقدسة يحيي ذكرى شهادة جواد الأئمة عليه السلام

واصل موكب الرسول الأعظم صلى الله عليه واله «الشيرازية» في مدينة الكاظمية المقدسة إحياءه للمناسبات الدينية، فبمناسبة الذكرى الأليمة الفاجعة لشهادة الإمام التاسع محمد بن علي الجواد عليهما السلام في الآخر من شهر ذي القعدة الحرام، نظّم الموكب برنامجاً خاصاً  لإحياء المناسبة.

البرنامج أقيم ليلة الاثنين التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة الحرام 1436 هجرية، بعد أداء صلاة العشائين جماعة، وقد استهل بتلاوة قرآنية مباركة بصوت القارئ مصطفى جبار، ومن ثم ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني الشيخ جواد الإبراهيمي  متحدثاً حول جوانب عن حياة الإمام الجواد عليه السلام وكراماته وعلومه وحتى شهادته سلام الله عليه.

أعقب ذلك ارتقاء المنشد الحسيني عقيل الشمري للمنبر المبارك بقصائد رثاء لصاحب الذكرى عليه السلام، ليتبرك المعزون بعد ذلك بسفرة مولانا الجواد عليه السلام.

 والجدير بالذكر ان للموكب برامج أخرى للإحياء حيث نظم مسيرة عزاء بالمناسبة انطلقت من مقره في ساحة الزهراء عليها السلام قرب جامع الهاشمي وحتى حرم الإمامين الجوادين عليهما السلام، والعودة الى مقر الموكب.

 كما ونظم مسيرة عزاء أخرى في صبيحة يوم الاثنين تميزت بحمل النعش الرمزي للإمام عليه السلام وبحضور المؤمنين بكثافة.