مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية تحذر من تداعيات العقوبات الاقتصادية على الشعب الإيراني

بسم الله الرحمن الرحيم

تحذر مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية هيئة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من مغبة استمرار العقوبات الاقتصادية على إيران ومحاولات الغرب في تشديدها، نظرا لتداعيات تلك العقوبات الخطيرة على الشعب الإيراني، المتضرر الأساسي جراء تلك القرارات الأممية غير المدروسة.

وتؤكد المؤسسة على ان التجارب المثيلة لتلك العقوبات التي فرضت في وقت سابق على بعض البلدان، أفضت إلى انتهاكات مباشرة لحقوق الإنسان وخرق واضح لمواثيق هيئة الأمم المتحدة ذاتها، نظرا للمعاناة والحرمان التي تسببت بها، وما لحق ذلك من أضرار نفسية وبدنية للأفراد والمجتمعات، حتى كادت أن تصل إلى عمليات قتل جماعي كما حصل سابقا في العراق.

حيث حملت الشعوب التي تتعرض أنظمتها لعقوبات دولية على الدوام وزر حكوماتها بشكل غير شرعي، دون أن تطال الأنظمة بالضرر أو تأثير مباشر.

لذا تدعو منظمة الإمام الشيرازي العالمية مجلس الأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة إلى مراجعة تلك القرارات وتصويبها، بعد أن أثبتت عقم أهدافها المعلنة في تركيع الأنظمة أو إجبارها على التراجع، فضلا عن ضررها الإنساني والاجتماعي الواضح.

 

2/10/2012م

مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية ـ واشنطن

http://shirazionline.org