مكتب المرجع الشيرازي يستقبل طلبةً أكاديميين من مدينة الناصرية والتهذيب النفسي محور اللقاء

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة وفد مؤسسة العلم نور القادم من مدينة الناصرية ـ ثلاثمائة كيلو متر جنوب كربلاء المقدسة ـ تضمن جمع من طلبة العلوم الاكادمية من الجامعات والاعداديات، وكان في استقبال الوفد سماحة العلامة الحجة الشيخ طالب الصالحي وسماحة آية الله الشيخ عبد الكريم الحائري والذي ألقى كلمة بالمناسبة تمحورت حول تحذير أمير المؤمنين عليه السلام للناس من السكر وأنواعه المختلفة من سكر الشراب والشباب والعلم والقدرة والمال والخطيئة وهو أشدها.

وقد استشهد من خلال كلامه الى ما ورد في الأثر الشريف من ان الله سبحانه يحب المؤمن القوي والشاب التقي، وكذا لفت أنظار الشباب إلى ضرورة الاهتمام الكبير بالجانب العقدي وخصوصا وان العصر الحالي متميز بكثرة وسائل الإعلام لاسيما الفضائيات والتي تبث الكثير من الشبهات العقائدية بل تسعى بعضها إلى تشويه الصورة الحقيقة الناصعة للإسلام الحق.

وكذا أكد على أهمية الجانب التربوي قاصدا منه الأعم من العبادي والأخلاقي وان يستعين الشاب في هذا الصدد بكتب السيرة والسلوك والمعاشرة وفق للروايات الشريفة، مدعما حديثه ببعض قصص حياة شباب مؤمنين أدركوا المعصومين عليهم السلام فأصبحوا من حواريهم كجابر الجعفي وأبان بن تغلب رضوان الله عليهم، في وقت أكد فيه على أهمية الارتباط والدعاء للمولى الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشريف حتى يكون الشاب المؤمن تحت أنظار الإمام ومشمولا بدعائه الشريف.

كما واستقبل المكتب وفدا من المؤمنين الزائرين قادما من مدينة بغداد ليتمحور الحديث حول دور الثقافة في البناء الاجتماعي والحضاري لاسيما لطبقة الشباب وان يكون لهذا الطبقة مساهمة فاعلة في المجتمع من خلال نشر التعاليم الإسلامية الشريفة وترويج ثقافة المطالعة والبناء المعرفي والعقائدي على أسس علمية رصينة.