بعثة المرجع الشيرازي دام ظله في المدينة المنورة تقيم مجالسها الحسينية اليومية

 

أقامت بعثة الحجّ للمرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في المدينة المنورة مجالسها الحسينية اليومية والتي شهدت إقبالاً من قبل الحجاج وبخاصة ممثلوا بعثات المراجع الأعلام والعلماء والشخصيات الدينية وجمع من المؤمنين من مختلف البلاد الإسلامية.

ففي صباح الجمعة 26 ذي القعدة 1428هـ، أقيم مجلس ارتقى فيه المنبر فضيلة الشيخ جعفر الدجيلي أحد خطباء النجف الأشرف الذي استمد محاضرته من حديث الإمام جعفر الصادق عليه السلام: «لفاطمة عليها السّلام تسعة أسماء عند الله عزّوجلّ: فاطمة، والصدّيقة، والمباركة، والطاهرة، والزكيّة، والراضية، والمَرْضيّة، والمحدَّثة، والزهراء»، وقد بيّن الإمام عليه السلام سبب تسميتها سلام الله عليها بهذه الأسماء، ومنها: الراضية المرضية: لأنها رضيت عن الله تعالى، والمرضية لأن الله رضي عنها، وهذا مصداق قوله تعالى: (رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْه)، وقول مولانا الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله: «إن الله يرضى لرضاها ويسخط لسخطها».

المحدِّثة والمحدَّثة: فسميت بالمحدِّثة لأنها كانت تحدّث أمها السيدة خديجة الكبرى عليها السلام حين كانت جنيناً في بطنها. والمحدَّثة: لأن الملائكة كانت تنزل عليها وتحدّثها بعد وفاة أبيها النبي محمد صلى الله عليه وآله.

الصديقة: لأنها صدّقت بآيات ربّها وبعثة أبيها وفضل بعلها ووصايته وبنيه من بعده.

الزهراء: لأنها كانت تزهر للإمام علي سلام الله عليه كأنها شمس الضحى.

فاطمة: لأنها فُطمت هي وشيعتها من النار، فهي تلتقط شيعتها ولا تدخل الجنة إلاّ وهم معها.

 

 

 

كما أقامت البعثة مجلساً حسينياً يوم السبت 27 ذي القعدة 1428هـ، وارتقى المنبر فضيلة الخطيب الشيخ عبد الأمير البصري واستهل محاضرته بقوله تعالى في سورة الحج: (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ). حيث تحدث عن الإيمان الحقيقي وإن الإيمان نوعان، إيمان مستقر وإيمان مستودع، فالواجب على المؤمنين أن يجاهدوا أنفسهم وأن يتدرجوا في درجات الكمال ليتسلّحوا بالإيمان الحقيقي المستقر والمنجي في الدنيا والآخرة.

ومن الجدير بالذكر، أنه يقام أيضاً في مقر بعثة سماحة المرجع السيد صادق الشيرازي دام ظله عصر كل يوم مجلس حسيني باللغة الأوردية، يحضره الكثير من المؤمنين الناطقين بالأوردو.