مكتب المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة يقيم مجلس عزاء جواد الأئمة عليه السلام

 

بقلوب حزينة وعيون دامعة اقام مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله مجلس عزاء بمناسبة استشهاد تاسع أئمة أهل البيت عليهم السلام الإمام محمد الجواد عليه السلام وذلك في مكتبه الكائن في شارع قبلة الإمام الحسين عليه السلام.

ابتدأ المجلس بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم تلاها القارئ الحاج مصطفى الصراف اعقبه محاضرة دينية بالمناسبة لفضيلة السيد هاشم البطاط والتي تمحورت حول الصفات السامية التي تحلى بها امامنا الجواد عليه السلام، كالمتوكل والنقي وباب المراد والتي مثلت الواقع أي كونه فعلاً وواقعاً جواداً ومتوكلاً ونقي وباباً للمراد سواء في حياته أو بعد استشهاده سلام الله عليه.

وقد استند فضيلته على الكثير من الأدلة العقلية والنقلية التي تثبت ذلك، في الوقت الذي قارن فيه بين الائمة المعصومين عليهم السلام وأعدائهم ذاكراً الروايات والأدلة التي تثبت كونهم على نقيض أهل البيت في جميع النواحي الخلقية والاجتماعية والسياسية.

 ثم استطرد قائلاً: ان الائمة عليهم السلام خبرة خلق الله سبحانه وبعد الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله لا يتركون حتى الاولى.

هذا وقد ختم المحاضرة  بكيفية استشهاد الإمام الجواد عليه السلام وما لعبته يد الغدر حتى لحق بآبائه الطاهرين مظلوماً محتسباً ذلك عند الله سبحانه.