مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل وفود المهنئين بعيد الفطر المبارك

 

منذ اطلالة عيد الفطر المبارك لهذا العام 1431هـ ورجال الدين وطلبة العلوم الدينية وخطباء المنبر الحسيني الشريف والسياسيون وإداريون ومسؤولي المؤسسات الخيرية والإنسانية والثقافية والوجهاء والمؤمنون يتوافدون على مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة مهنئين بحلول عيد الفطر المبارك.

ضمن الوفود المهنئة وفد وكلاء سماحة المرجع الشيرازي دام ظله القادم من مدينة بغداد وكان في استقبالهم سماحة الشيخ طالب الصالحي ليجري الحديث حول الذكرى السنوية التاسعة لرحيل الإمام الشيرازي أعلى الله مقامه وما تميَّز به من صفات نادرة وعقيدة صلبة واخلاق رفيعة وفكر موسوعي عميق وجهاد رغم الضغوطات الكبيرة التي تعرَّض لها.

الإمام الراحل أعلى الله درجاته كان بحق رجل معطاء ورجل فكر ودين وسياسة، وقد جاهد الظالمين ونصر المظلومين ولم تأخذه في الله لومة لائم، كان نصيراً للإسلام والولاء لأهل بيت العصمة والطهارة واستطاع تأسيس مدرسة أثَّرت في العالم أجمع كون مرتكزها العقيدة والأخلاق والدفاع عن الحقوق.

الإمام كان مخلصاً ونجد أثر ذلك جلياً في التوفيقات العظيمة التي احرزها وفي الميادين كافة من تصنيفات وفكر ومؤسسات وحوزات وغيرها.

وكذا زار المكتب وفد مكتب السيد الشهيد الصدر قدس سره، وكذلك وفد من مدينة داقوق بمعية فضيلة الخطيب الشيخ عبد الحسن الأسدي.

كما واستقبل المكتب السيد محافظ كربلاء آمال الدين الهر وكذلك عدد من أعضاء مجلس محافظة كربلاء المقدسة وأحد اعضاء لجنة المصالحة الوطنية ليتمحور الحديث بعد تبادل التهاني بالعيد المبارك حول آخر المستجدات على الساحة واستشراف مستقبل كربلاء وعوامل ازدهارها وأهمية المصالحة الوطنية في المرحلة الآنية.