الدستور في ندوة جمعية مراقبة حقوق الإنسان

 

بسم الله الرحمن الرحيم

دعا الشيخ ناصر الأسدي لاعتماد الأغلبية المطلقة لا النسبية في التصويت لمختلف القوانين، لأن الأغلبية النسبية (ثلثين أو ثلاثة أرباع) تعني تعقيد حركة تنفيذ الدساتير وبطء العملية الإدارية والتشريعية.

وأضاف في كلمته التي ألقاها خلال الندوة التثقيفية لبرنامج الحوار الدستوري التي نظمتها جمعية مراقبة حقوق الإنسان العراقية بالتعاون مع الجمعية العراقية لمراقبة الفساد الإداري، أنه من الضروري تأمين الأراضي باعتبارها ملكاً للشعب وفق الدستور الإسلامي (القرآن الكريم) حيث قال تعالى:(والأرض وضعها للأنام)، وقال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم:(الأرض لله ولمن عمرها) فأرض العراق للشعب وليست للدولة.

وأكد الشيخ الأسدي الذي ترأس وفد حوزة كربلاء المقدسة الحاضر إلى الندوة أن الفدرالية الإدارية ضرورة نهضوية للعراق وإننا مع فدرالية المحافظات التي توجب العمل الجاد لإعداد المقدمات التطبيقية لها.