الشباب مستهدفون

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

احتفاءاً بأعياد شعبان الميمون نظمت مؤسسة فاطمة الزهراء عليها السلام حفلاً لتكريم الوجبة الرابعة من الشباب غير القادرين على الزواج.

واستهلت الاحتفال بآي من الذكر الحكيم ثم كلمة مؤسسة المعصومين الأربعة عشر ألقاها ميثم عبد الرضا الصواف دعا فيها إلى أهمية تكثير ودعم مثل هذه المؤسسات التي تسهم وتساعد في القضاء على الفساد الذي قد ينال طبقة الشباب المسلم من خلال المساعدة في زواجهم.

بعدها ألقى الشيخ زهير الأسدي كلمة أشار فيها إلى أن مسؤولية الحفاظ على المدينة من الفساد مسؤولية الكل فهي مسؤولية رجل الدين في إبداء النصح والوعظ للشباب والعوائل ومسؤولية التاجر في مساعدة والمساهمة في جزء من مصاريف الزواج، وكذلك المثقف في التوعية لأن هناك مخطط كبير يستهدف إفساد الشباب وهم القوة الفاعلة في المجتمع لأبعادهم عن الدين والمرجعية.

وأضاف الشيخ الأسدي أن عمل الأسرة المسلمة التأسي بسيدتنا فاطمة الزهراء عليها السلام وهي بنت خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وآله وسلم وكأن مهرها بسيط من أجل أن يسهل الزواج ويسهموا في بناء أسرة مسلمة مؤمنة.

وفي ختام الحفل وزع السيد محمد علي الحسيني الشيرازي الهدايا على الشباب المشمولين متمنياً لهم الحياة الأسرية المستقرة السعيدة.