الإيمان والأخلاق دعامة العائلة السعيدة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

احتفاءاً بذكرى مرور عام على تأسيس مؤسسة الإمام السجاد عليه السلام الخيرية للزواج والتي تتزامن مع الذكرى السنوية لمولد رابع الأئمة السجاد علي زين العابدين عليه السلام أقامت المؤسسة حفل زواج (100) شاب مؤمن.

واستهل الحفل بأي من الذكر الحكيم، كم القي رئيس مجلس إدارة المؤسسة كلمة شكر فيها جميع المساهمين في إتمام عملية زواج هؤلاء الشباب المؤمن.

بعدها القى سماحة العلامة السيد مهدي الشيرازي كلمة موجه قال فيها.... إن المشاكل كالسيل تهاجم الأمة الإسلامية كمثال على ذلك (15) مليون شاب وشابة لم يتزوجوا وهذا يعني (15) مليون مشكلة تسير على وجه البسيطه لم يفكر بها أحد.

وأكد سماحته أن الحل الأمثل هو العودة إلى الإسلام وتعاليم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من تثقيف المجتمع وبالأخص الآباء والأمهات بضرورة الزواج المبكر البسيط اقتداءاً بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم حيث زواجه من خديجة وزواج فاطمة من علي عليهما السلام رغم اعتراضات قريش قائلين إنك زوجت علياً بمهر خسيس.

كما حث سماحته لجان تزويج العزاب لمفاتحة الشركات التجارية والميسورين ليتكفلوا شؤون زواج الشباب وفي الختام وجه حديثه إلى العرسان ....إن الحياة السعيدة لا تكون إلا بمراعاة الإيمان والأخلاق لأنها الدعامة الرئيسية في العائلة السعيدة التي تعيش بمودة وحب.

ومن ثم كلمة مدير المؤسسة السيد فاضل الحسيني أشار فيها إلى الجهود الحثيثة والصادقة من أجل دعم هذه الأعمال الخيرية واستمرار التواصل من أجل الانفتاح والإسهام في مشاريع خيرية جديدة تسهم في دعم العائلة المسلمة ومساعدتها للوقوف على قدميها.

فيما شارك الشيخ فاضل الفراتي بكلمة تناول فيها أهمية الزواج والعلاقة الزوجية الصحيحة التي يجب أن تسوه بين المؤمن والمؤمنة بعيداً عن النزعات الشخصية ومعزيات العصر الحديث المادية مؤكداً على أهمية البناء الروحي للعائلة المسلمة.