بردة الإمام الحسين عليه السلام في مولده

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يزدهي ليل ونهار كربلاء هذه الأيام فرحاً وابتهاجاً بالعديد من الأعياد الإسلامية فأوالها مولد الإمام أبا عبد الله الحسين عليه السلام في الثالث من شعبان ومع إطلالة هذا اليوم وساعاته الأولى من ليل الثاني على الثالث من شعبان تشرف سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) بإهداء بردة من القطيف الأخضر المزدانة بالنقوش والزخارف الإسلامية والكتابات المعبرة عن روح المثوى المقدس والتي طرزت بالذهب لقبر جده الإمام أبي عبد الله الحسين عليه السلام. التفاصيل

فتم في تلك الساعات البهيجة نصب وفرش هذه البردة بحضور وفد مكتب سماحته (دام ظله) وعلى رأسهم العلامة السيد مهدي الشيرازي وإدارة الروضة الحسينية وسط حفل استهل بالتهليل والتكبير من الحاضرين على النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وقراءة المدائح بحقه وآل بيته عليهم أفضل الصلاة وأتم التسليم، وتعد هذه البادرة الأولى منذ سنوات طوال التي يحتفى بها بمثل هذه المراسم والفرح الذي جاش في نفوس البعض ليتحول إلى دموع أقل ما نستطيع أن نصفها إن دموع الفرح الذي عجز عنه اللسان تعبيراً.