وفد مكتب سماحة المرجع الشيرازي في زيارة لحملة مهد البراق وقافلة المهدي

   

 زار وفد مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة بتاريخ الأحد العشرون من شعبان المعظم 1431 م حملتي مهد البراق وقافلة المهدي القادمتين من مدينة القطيف لزيارة العتبات المقدسة في العراق.

سماحة الشيخ ناصر الأسدي تقدم الوفد متحدثاً للزائرين الكرام حول فضل زيارة المولى أبي عبد الله الحسين عليه السلام وأخيه أبي الفضل العباس والشهداء السعداء خير الأصحاب بشهادة الحسين عليه السلام, حيث أكدت الروايات الشريفة أهمية الزيارة وما تقود به من نفع للزائر من غفران للذنوب وتهيئة أسباب التوفيق فضلاً عن الإطلاع على واقع الطف التاريخي وآثاره الخالدة.

واستطرد قائلاً: إن مقدار الثواب وفق ما يبذل من جهد وما يتكبد من عناء وكما ورد «خير الأعمال أحمزها» فطوبى لمن يتحمل العناء والمشقة لأجل زيارة المولى سيد الشهداء الحسين عليه السلام فبالإمام الحسين وزيارته الشريفة يكون التقرب وارتفاع الدرجات فكم من زائرٍ مؤمنٍ قصد الحسين بإخلاص فجرت له معجزات وكرامات وتسمعون وترون ذلك المشلول الذي برئ والآخر العقيم وقد رزق ولدا والفقير الذي استغنى والأعمى الذي أبصر النور وغيرهم كثير.

هذا وفي ختام الحديث دعا سماحته للزائرين الكرام بتقبّل الأعمال وبالتوفيق الإلهي والتسديد والعودة إلى الديار والأهل سالمين غانمين, ومن ثم استمع إلى بعض الأسئلة من قبل الحاضرين وأجاب عنها فيما جرى بعض النقاش حول آخر المستجدات على الساحة الإسلامية في الصعد المختلفة.