وفود من البحرين والسعودية في زيارة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء المقدسة

   

 

:. بمناسبة زيارة الأربعين للامام الحسين بن علي عليهما السلام زار مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة وفود من البحرين والقطيف «منطقة تاروت» وصفوى وسنابس والمدينة المنورة.

سماحة السيد مهدي الحسيني الشيرازي اثناء لقاءه بالوفد تحدث حول اهمية القضية الحسينية سيما وكونها من اكبر العوامل المؤدية الى الحفاظ على نقاوة الشريعة المقدسة وابقاءها ذات جذوة مستعرة رغم تطاول السنين وذلك لثمراتها المتعددة وايجادها لمراكز اشعاع ثقافي اصيل ومن هنا يجب الاهتمام بالمساجد والحسينيات والعمل لاجل بناءها وتعاهدها فعلى كل شخص ان يبذل قصارى جهده محاولا ًبناء مسجد او حسينية فالكثير من الاشخاص رغم كونهم لم يكن يمتلكون المال اللازم لهكذا مشاريع الا انهم استطاعوا بناء حسينيات متعددة فعلى سبيل المثال كان في ايران شخص لم يكن يمتلك المال إلا انه يمتلك سلاح اللسان لحظ عدم وجود حسينية في احدى المناطق فاستطاع بتوكله على الله وتصميمه على الهدف وبذل الجهود في سبيله ان يبني اكثر من سبعين حسينية وهي الآن عامرة بالزائرين والمصلين وبمختلف النشاطات بين مدينتي قم ومشهد المقدستين.

كما وتحدث حول ثواب زيارة الحسين عليه السلام سيما في ليالي الجمع والزيارات المخصوصة كزيارة الاربعين مبيناً اهمية شد الرحال وقصد سيد الشهداء وابرازه كمعلم من افضل معالم الاسلام والتقرب بواسطته وبمودته الى الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله وأن يعمل بكل ما يستطيع لأجل الحسين وقضيته العادلة ومن هنا ينبغي على كل شخص ان يخصص جزء من دخله لدعم القضية الحسينية ليس في جانب الشعائر فقط بل مساعدة الفقراء والمحاجين ايظاً وتزويج الشباب كذلك وإقامة المؤسسات الخيرية وطباعة الكتب وغيرها من الميادين.

 

 
 

\