مكتب المرجع الشيرازي يعزي العراقيين الشرفاء ويطالب بالمزيد من الحيطة والحذر خلال الأيام القادمة على إثر الجريمة الإرهابية التي إرتكبها أعداء الإسلام عصر اليوم في كربلاء المقدسة

   

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

 

قالت العقيلة زينب عليها السلام: «وليجتهدن أئمة الكفر وأشياع الضلالة في محوه وتطميسه فلا يزدد أثره إلا ظهوراً وأمره إلا علواً»

:. عاودت أيدي الغدر والتكفير محاولتها اليائسة بالنيل من شعائر الإمام الحسين عليه السلام  وذلك عن طريق العملية الإرهابية الجبانة التي إستهدفت الزوار الكرام في كربلاء المقدسة والتي وقع على أثرها عدد من الشهداء والجرحى.

ونحن إذ نؤكّد أنَّ هذه الأعمال الجبانة لن تنال من عزيمة الزوار وصبرهم، فنهيب بأبناء شعبنا الصابر المجاهد وبالجهات الأمنية على وجه الخصوص أن تضاعف الحيطة والحذر.

ونسأله تعالى أن يحفظ زوار الإمام الحسن عليه السلام وأن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يمن على الجرحى بالصحة والعافية. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

 

 16/صفر المظفر/1430 هـ

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة

   

\