إستمرار توافد الزائرين الكرام مشاتاً لكربلاء ومن أطرافها كافة «ملف مصوّر»

 

 

 :. منذ أيام عدة والمؤمنون يفدون كربلاء المقدسة سيراً على الأقدام بعد أن قطعوا المسافات الشاسعة راجلين وآمين كربلاء الحسين عليه السلام لأداء مراسيم زيارة الأربعين متخذين من آل بيت الرسالة صلوات الله عليهم القدوة والأُسوة في ذلك ضاربين أروع أمثلة الصمود والتحمل و الثبات العقائدي في أكبر مسيرة إظهار عقائدي مرددين من خلالها الهتافات والشعارات المعبرة عن عمق الإرتباط بالدين الإسلامي الحنيف ولمذهب الحق وإعلاء كلمة الله سبحانه هادفين أن يكونوا مصداق من يؤدون المودة لأهل البيت عليهم السلام قال تعالى: «قُل لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى‏» الشورى:23.

هذا ويتواصل الزائرون مشاتاً ليل نهار ومن أطراف المدينة المقدسة في الوقت الذي تواصل فيه المواكب والهيئات وأهالي كربلاء المقدسة تقديم مختلف أنواع الخدمات التي يحتاجها زائروا أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

 

 

سيراً على الأقدام ثقافة أصّلها الزائرون لكربلاء الحسين خلال زيارة الأربعين

 
 
 
 
 

أطراف كربلاء كافة تشهد توافد الزائرين مشاتاً إحياءاً لأربعين سيد الشهداء

 
 
 
 

\