مكتب المرجع الشيرازي يستقبل وفدي موكب زيد بن علي ورابطة الغدير الإسلامية

 

 

 :. استقبل مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة وفود الزائرين الكرام القادمين لأداء مراسيم زيارة سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام وأبطال معركة الطف الخالدة واستلهام العبر والدروس منها وإحياء الشعائر من خلالها، فمن الوفود الزائرة وفد موكب زيد بن علي عليهما السلام من مدينة الكاظمية المقدسة حيث تحدث الوفد حول نشاطات الموكب خلال المناسبات الدينية سيما الكبرى منها كزيارة اربعين سيد الشهداء والعاشر من محرم الحرام والخامس عشر من شعبان المعظم وغيرها.

في الوقت الذي أكد فيه فضيلة الشيخ ناصر الاسدي أهمية هذه النشاطات سيما مجالس العزاء وتنظيم حملات الزيارة وحضور كربلاء المقدسة فمن خلالها يتم تأصيل الثقافة الاسلامية بصورة عامة والحسينية بشكل خاص في نفوس المؤمنين لا المشاركين في العزاء فقط بل والمتلقين كذلك.

واضاف قائلاً: انه رغم الصعوبات التي تواجه الزائرين الكرام ومواكب العزاء الا انه يتحتّم عليهم الاستمرار لايجاد نوع علقه مع سيد الشهداء عليه السلام ريحانة رسول الله صلى الله عليه وآله قال تعالى: «قُل لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى‏» الشورى: 23.

وفي يوم الاثنين الثالث عشر من صفر الخير زار المكتب وفد رابطة الغدير الإسلامية من مدينة بغداد، وتحدث الوفد عن الصعوبات والمعوقات التي تواجه عمل الرابطة في الوقت الذي استعرض جانباً من نشاطات الرابطة في خدمة مذهب أهل البيت عليهم السلام وتحدّث فضيلة الشيخ ناصر الاسدي خلال اللقاء حول اهمية العمل المنظّم فهو الاجدر بالنجاح والأتم في النتائج والانجع في حلحلة المشاكل والمعوقات والوصول الى الاهداف المتوخّاة كما وتحدث حول عظمة زيارة سيد الشهداء الامام الحسين بن علي عليهما السلام وارداً لعدة احاديث شريفة في ذات الصدد.

ومن الجدير بالذكر إنَّ لرابطة الغدير الإسلامية نشاطات متعددة خلال زيارة الأربعين لهذا العام 1430هـ ـ 2009 ومنها: إفتتاح المعرض الأول لأعمال الرابطة يوم الثلاثاء 14 صفر ويستمر لغاية 19 منه قرب المكتبة المركزية بكربلاء المقدسة ويتضمن عرض مسرحيات (عهد، زينب عليها السلام، الرحلة المقدسة)، مهرجان شعري، زيارة المواكب الحسينية واستقبال المواكب الحسينية وتختتم نشاطات الرابطة بمسيرة عزاء أبي عبد الله الحسين عليه السلام في مساء يوم العشرين من صفر الخير.

 

 
 

\