سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يستقبل المهنئين بمناسبة المبعث النبوي الشريف

بمناسبة ذكرى مبعث سيّد الكائنات ومنقذ البشرية من الظلم والضلال، حبيب الخالق المتعال، رسوله الأعظم مولانا محمّد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه وآله الطاهرين، وفد المؤمنون والعلماء على بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله, في مدينة قم المقدّسة صباح يوم الجمعة الموافق السابع والعشرين من شهر رجب الأصبّ 1434 للهجرة، وقدّموا التهاني والتبريكات لسماحة السيد الشيرازي دام ظله.

بعد ترحيب سماحته بالوافدين، بادلهم التهاني والتبريكات ودعا الله العليّ القدير أن يمنّ بجوامع الخير والبركة والسلام والعزّة والنصر على المؤمنين والمؤمنات كافّة، وبالخصوص في عراق المقدسات والبحرين الجريح وفي العالم كلّه، وأن يشمل مولانا المفدّى الإمام المهدي الموعود عجّل الله تعالى فرجه الشريف وصلوات الله وسلامه عليه الجميع بلطفه ورعايته.

حضر مراسم هذا اليوم العظيم والمبارك السادة الكرام من آل الشيرازي، والوكلاء والفضلاء والضيوف من دول الخليج وسوريا والعراق, وأميركا، وجمع من الزوّار العراقيين، والعلماء والفضلاء وطلاب الحوزة العلمية، وعامّة المؤمنين.

وببركة هذا اليوم اعتمر العمامة على يد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله عدد من طلاب الحوزة العلمية، وأوصاهم سماحته الالتزام بتقوى الله تعالى، وبذل المزيد من الجهود والطاقات في سبيل تعلّم علوم أهل البيت سلام الله عليهم والدفاع عن مظلوميتهم ومظلومية شيعتهم وأتباعهم، والعمل على خدمة الناس وقضاء حوائجهم دوماً.